بلدنا تعقد اللقاء السنويّ للقيادة الشابة قطريًا

بلدنا تعقد اللقاء السنويّ للقيادة الشابة قطريًا

نظمت جمعية الشباب العرب " بلدنا"،  اليوم السبت، للسنة الثانية عشرة على التوالي لقاءً قطرياً لمجموعات القيادة الشابة ضمن مشروعها الدوري للقيادة الشابة.

وحضر اللقاء نحو تسعين شاباً وشابة، حيث عقد في قاعة المركز الجماهيري الخاص بمدينة الناصرة.

وافتتح اللقاء بكلمات ترحيبية لكل من مركزة المشروع نداء نصار ورئيس الهيئة الادارية أمير زريق، أكدوا من خلالها على اهمية وضرورة الاستمرار في تفعيل مشروع القيادة الشابة في البلدات العربية كإطار وطني حاوِ للشاب/ة العربي، يعمل على تثقيف وتمكين الشباب على المستوى الاجتماعي؛ السياسيّ؛ والهويتي, كمحاولة لمجابهة سياسات الأسرلة التي يعانيها الشباب عموماً، وذلك اثر مناهج التعليم الرسمية على وجه الخصوص، اضافة الى السياسات الاسرائيلية المتلاحقة التي تحاول رمي وعي الشباب العربي واستبداله بآخر اسرائيلي مشوه.

وتخلل البرنامج نشاطات عديدة هدفت بالأساس الى تذويت المضامين التي يتناولها المشروع خلال السنة، وذلك من خلال ورشات عمل ومحطات تفعيلية تطرقت الى موضوع: الهوية؛ الرواية التاريخية؛ أهمية التطوع؛ النوع الاجتماعي؛ العنف؛ تقبل الآخر المختلف ومواضيع اخرى.

وتلى ورشات العمل فقرة فنية تضمنت عرض لمواهب شبابية مشاركة في المشروع، شملت مقطوعة عن التراث البدويّ في النقب؛ وفقرة غنائية أخيرة قدمتها مغنية الراب الصاعدة أماني طاطور من فرقة دمار.

اختتم البرنامج بجولة في سوق الناصرة القديم.

تجدر الاشارة الى اهمية وضرورة مثل هذا اللقاء الذي ضم مجموعات شبابية من بلدات ومدن عربية مختلفة شملت النقب، حيفا، باقة الغربية، الناصرة، شفاعمرو وبلدات أخرى، وما يحمله من رسائل وطنية ضرورية وهامة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018