المحكمة تفرج عن الطلاب المعتقلين من جامعة القدس دون أي قيود

المحكمة تفرج عن الطلاب المعتقلين من جامعة القدس دون أي قيود
من اليمين: طارق خطيب وعلي جسار ومجد حمدان

 

افرجت محكمة الصلح في مدينة القدس، صباح اليوم الخميس، عن ثلاثة طلاب عرب بدون شروط مقيدة، والطلاب هم، مجد حمدان وطارق خطيب وعلي جسار الذين اعتقلوا أمس الاربعاء، على خلفية مظاهرة طلابية لنصرة الاسرى المضربين. وكانت المحكمة قد اقتنعت بادعاءات محامي المعتقلين علاء محاجنة الذي اصر على رفض طلب الادعاء بالافراج عن المعتقلين بشروط مقيدة.


وقالا لمحامي علاء محاجنة في حديث لموقع عرب 48، ان النيابة  طلبت الافراج عن المعتقلين مقابل ضمانات منها ابعاد الطلاب عن الحرم الجامعي مدة 30 يوما وتعهد بعدم المشاركة باي نشاطات، وايداع مالي مبلغ 3000شيكل وضمان طرف ثالث الا اننا صممنا على اطلاق سراحهم دون أي قيود،لان حيثيات الاعتقال جائرة وغير قانونية حيث عملية الاعتقال تمت وهم في طريقهم لمساكن الطلاب بعد انتهاء المظاهرة.


واضاف المحامي محاجنة، ان مجرد طلب الشرطة ابعاد الطلاب عن الحرم الجامعي وضمان عدم مشاركتهم باي نشاطات وطنية يؤكد حديثنا السابق، انها ملاحقة سياسية وانزعاج الشرطة من نشاطات الكادر الطلابي الوطنية في جامعة القدس. واكد محاجنة عرضه لشريط مصور امام المحكمة يفند كذب وادعاء الشرطة حول حيثيات الاعتقال، كما اشار الى ان هذا الاعتقال هو الاعتقال الرابع خلال اسبوع والذي ترفض فيه المحكمة ادعاء الشرطة، مما يدلل على ان الاعتقال ياتي لترهيب وردع الطلاب من مواصلة نشاطاتهم الوطنية المشروعة.
هذا وكانت الشرطة الإسرائيلية قامت، مساء امس الأربعاء، بالاعتداء بالضرب على الطلاب العرب المشاركين في تظاهرة احتجاجية ، واعتقلت الطلاب بعد انتهاء التظاهرة.


وكان العشرات من الطلاب العرب قد نظموا، في الثامنة من مساء أمس، في الجامعة العبرية قبالة أروما بجبل المشارف، تظاهرة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام واحتجاجا على الملاحقات السياسية للطلاب العرب، والتي تضمنت حملات اعتقال واستدعاء للتحقيق والتهديد بالاعتقال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018