فعاليات أسبوعية في جامعة تل-أبيب تضامنًا ودعمًا للأسرى في معركتهم

فعاليات أسبوعية في جامعة تل-أبيب تضامنًا ودعمًا للأسرى في معركتهم

نظم الطلاب العرب في جامعة تل أبيب، يوم أمس الأربعاء، وقفة تضامن ودعم للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، للمضربين منهم عن الطعام بوجه خاص، وعلى رأسهم الأسير سامر العيساوي، بمشاركة متضامنين يهودا ومحاضرين من الجامعة .

ونظمت الوقفة في الساحة الرئيسية أمام الجامعة (أنتين)، وتظاهر قبالة الطلاب العرب متظاهرون يمينيون من حركة "إم ترتسو" العنصرية، رافعين الأعلام الإسرائيلية، وهاتفين هتافات عنصرية ضد الأسرى الفلسطينيين والطلاب المتظاهرين، ناعتين إياهم "بالمخربين" و"الإرهابيين"، وتواجد في الموقع عدد من رجال الشرطة الذين نصبوا حواجز حديدية تفصل بين المتظاهرين.

وتأتي هذه الوقفة، استمرارًا لوقفات ونشاطات أخرى  داعمة لقضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، نظمت في الجامعة، وهي الوقفة الأولى من وقفات أسبوعية ستنظم كل يوم أربعاء في نفس المكان والزمان، حتى تحرير الأسرى المضربين عن الطعام وتحسين ظروف الأسرى الفلسطينيين كافة .

ورفع الطلّاب الرايات الفلسطينية، وشعارات منددة بالممارسات القمعيّة التي ينتهجها الاحتلال مع الأسرى الفلسطينيين .

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص