تحت عنوان "اسقاط برافر": مجلس الشباب الوطني يعقد اجتماعه الأول

تحت عنوان "اسقاط برافر":  مجلس الشباب الوطني يعقد اجتماعه الأول

نظّم اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي- الذراع الشبابي لحزب "التجمع" يوم السبت الماضي اجتماعا تأسيسيا بالناصرة "لمجلس الشباب الوطني"، حضره العشرات من الشبيبة التجمعيّة من مختلف البلدات والفروع، وكان عنوان الإجتماع الأول "التصدي لمخطط برافر" الإقتلاعي وتحضير نشاطات تمهيديّة للإضراب العام المقرر في 15 تموز القادم، والذي أعلنت عنه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربيّة.

افتتح المجلس مراد حداد- عضو المكتب السياسي ومسؤول ملف الطلاب والشباب في الحزب، مؤكدا أن هذا المجلس هي الخطوة الأساسيّة نحو بناء اتحاد الشباب وتطوير العمل بين الشباب على المستويين القطري والمحلي، وأوضح حداد أن المجلس سيعقد اجتماعات دوريّة لمناقشة القضايا السياسيّة والتنظيميّة الآنيّة.

من جانبه تحدث الأمين العام للحزب عوض عبد الفتاح عن دور الشباب في هذه الفترة التي تواجه فيها الجماهير العربيّة واحد من أخطر المخططات الإقتلاعيّة، اضافة للمشاريع السلطويّة الأخرى.

تلت الكلمات الافتتاحيّة محاضرة للسيّد جمعة الزبارقة- عضو المكتب السياسي للتجمّع، حول مخطط "برافر" ومخاطر واسقاطات القانون على المجتمع العربي في النقب، واستعرض الزبارقة خلال محاضرته خلفيّة تاريخيّة للقرى غير المعترف بها في النقب.

كما وشمل البرنامج وِرَش تنظيميّة حول واقع الفروع ووضع مقترحات عمل تحضيرية للتصدي لمخطط "برافر"، والتمهيد للإضراب العام المقرر في 15 تموز، من بنها التوجه لأصحاب المصالح التجاريّة وتوزيع النشرات التوعويّة والمشاركة الفاعلة في الفعاليات الاحتجاجيّة في النقب والبلدات كافة.

وقدمت رئيسة إتحاد المرأة التقدمي السيّدة أفنان اغباريّة، مداخلة حول "تمثيل النساء في السلطات المحليّة"، والحملة التي يقودها الاتحاد في هذا الصدد بغيّة ضمان تمثيل للنساء في انتخابات السلطات المحليّة القادمة ، ودور الشباب في المساهمة لإنجاح المبادرة.

في ختام اليوم نظم المشتركون والقائمون على البرنامج تظاهرة رفع شعارات منددة بمخطط "برافر" وهدم البيوت في البلدات العربيّة على مفرق "الكراجات". 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"