90 محاضرا يدينون سلوك جامعة حيفا وقمعها للطلاب العرب في ذكرى النكبة

90 محاضرا يدينون سلوك جامعة حيفا وقمعها للطلاب العرب في ذكرى النكبة

 

وقع 90 محاضرا و400 طالب من مختلف الجامعات على عريضة تدين تعامل جامعة حيفا مع أحداث يوم النكبة،  حيث منعمن الطلاب تنظيم اعتصام احياء للنكبة واستدعت قوات الشرطة لقمع الطلاب الذين احتجوا على هذا المنع وقامت لاحقا بابعاد طالبين عربيين وتجميد عمل الكتل الطلابية العربية حتى انتهاء الفصل الحالي.

ووصف المحاضرون في عريضتهم اداء ادارة الجامعة بالخاطئ وغير الديمقراطي، وورد فيها " ان منع احياء الكارثة الوطنية التي تسبب بها للشعب الفلسطيني، فيما وصفته بحرب استقلال اسرائيل،  واستدعاء قوات شرطة لقمع الطلاب واستخدام اوامر ادارية لابعاد طلاب حتى انتهاء الاجراءات القانونية لا يتفق مع القيم التي تقوم عليها الاكاديميا والمجتمع ككل.

وجاء في العريضة التي وقعها الطلاب، ووجهت لرئيس الجامعة وعميدها وعميد الطلبة، ان الاحداث الأخيرة خلقت أجواء محتقنة قسمت الطلاب على أساس قومي وعزز هذه الاجواء ابعاد اثنين من الطلاب العرب لمجرد انهم مارسوا حقهم القانوني والانساني في التعبير عن الرأي والقيام بذلك باسمنا جميعا.

 في غضون ذلك قام مركز عدالة أمس الأحد بالاستئناف على قرار ابعاد الطالبين أحمد مصالحة وطارق ياسين. وقالت المحامية سوسن زهر التي قدمت الاستئناف باسم الطالبين ان القرار يتعارض مع قانون حقوق الطالب ويشكل عقابا على عمل احتجاجيز وقد حددت جلسة لبحث الاستئناف بعد غد الاربعاء.


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018