التخنيون: وقفة احتجاجيّة تضامنًا مع حلب

التخنيون: وقفة احتجاجيّة تضامنًا مع حلب

شارك العشرات من الطلاب العرب في معهد 'التخنيون' للعلوم التطبيقيّة بمدينة حيفا، أمس الإثنين، في وقفة تضامنية مع أهالي مدينة حلب السوريّة، التي تتعرّض لمجزرة مستمرة منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت الطالبة في المعهد، سلام ياسين، التي دعت إلى الوققة إنه 'من المهم جدًا إيصال ما يجري في إحدى أكبر المدن العربيّة، حلب، رغم المنع المفروض على النشاطات السياسية داخل الحرم الجامعي في التخنيون، لكن ما نراه في الأخبار جعلنا نخرج للتضامن، لأننا لا نملك أن نصنعَ شيئًا آخر'.

في حين قالت الطالبة هبة حسن قشقوش إن الهدف من الوقفة هو 'إيصال صوت تضامني احتجاجيّ على ما يجري في حلب، من تقتيل للناس وتهديم للبيوت وجرائمَ أخرى لا يتصوّرها عقل، أولًا، وثانيًا، كانت الوقفة بمثابة تذكير تجاه ما يجري في حلب، لأن هنالك العديد من الناس يجهلون ما يجري في سورية عامّة وفي حلب خاصّة، أمّا ثالثًا فهو الأمل أن يصل خبر تظاهرنا لأهلنا في سورية الذين تربطنا بهم أواصر الأخوة ووحدة المصير، على أمل أن يساهم في تخفيف الألم عنهم'.

وأضافت 'الوجع السوري عايشه الفلسطيني من قبل، وربّما، لهذا السبب ندرك نحن الفلسطينيين ما يجري في سورية'.

اقرأ/ي أيضًا | الناصرة: وقفة تضامنية مع حلب

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


التخنيون: وقفة احتجاجيّة تضامنًا مع حلب

التخنيون: وقفة احتجاجيّة تضامنًا مع حلب

التخنيون: وقفة احتجاجيّة تضامنًا مع حلب

التخنيون: وقفة احتجاجيّة تضامنًا مع حلب