تعلقش بالشبكة!

تعلقش بالشبكة!

أطلق 'حملة - المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي' مؤخرا، حملة #تعلقش_بالشبكة، وهي حملة توعوية تستهدف قطاع الشباب حول قضايا الأمان والأمن الرقمي على الإنترنت، وتحديدا على شبكات التواصل الاجتماعي.

ترتكز الحملة على فيديو توعوي وتوضيحي وموقع خاص بالحملة، بالإضافة لقائمة بالنصائح العشر للحفاظ على خصوصية المستخدمين أثناء إبحارهم في الشبكة العنكبويتة. تشمل هذه النصائح كل ما يتعلق باستخدام متصفح أعمى، طبيعة استخدامات الإنترنت السفلي، مضادات الفيروسات، حذف البيانات وغيرها، حسبما أفاد المركز في بيان اليوم، الإثنين.

وقال البيان إن هذه الحملة جاءت على خلفية ما شهده الناشطون من اعتقالات تعسفية ومضايقات، من قبل حكومات ومؤسسات أمنية، على خلفيّة التعبير عن رأيهم من خلال 'فيسبوك' وشبكات التواصل المختلفة.

وأضاف البيان أنه بات من الواضح أن الحكومات والمؤسّسات الأمنية تتابع كل ما يُكتب ويُنشر على الصعيد الأمني- السياسي، بل تقوم بطلب معلومات وكشف حسابات ومراسلات داخلية من إدارات شبكات التواصل نفسها، لتقوم الأخيرة بدورها بتلبية غالبية هذه الطلبات. أما على الصعيد التجاري- الاقتصادي، فعلى مستخدمي الفضاء الرقمي الإدراك بأن شبكات التواصل الاجتماعي، التي باتت جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، تقوم بجمع كل المعلومات التي يمكن جمعها عن مستخدمي الشبكات لتقوم ببيعها لشركات تجارية وإعلانية.

يذكر أن حملة الأمان الرقمي تأتي باطار مشروع #مش ساكتين، هو مشروع مشترك بين جمعيّة 'الشباب العرب بلدنا' ومركز 'عدالة' و'حملة - المركز العربي لتطوير الاعلام الاجتماعي'، يهدف لتعزيز مفاهيم حريّة التعبير عن الرأي والحقّ بالاحتجاج عند الشباب الفلسطينيّ، بتمويل من الاتحاد الأوروبي .

اقرأ/ي أيضًا| event: اللقاء التدريبي الأول لمجموعة ويكيبيديا فلسطين

#تعلقش_بالشبكة: سيناريو رازي نجار، غرافيكا وأنيميشين أمجد بدران، مضامين أمان رقمي حنا قريطم، صوت حنا شماس، تصميم صوت مايك كردوش.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تعلقش بالشبكة!

تعلقش بالشبكة!

تعلقش بالشبكة!

تعلقش بالشبكة!

تعلقش بالشبكة!

تعلقش بالشبكة!

تعلقش بالشبكة!