معهد البحوث بجمعية الجليل ينظم مؤتمرا حول تحولات النيتروجين

معهد البحوث بجمعية الجليل ينظم مؤتمرا حول تحولات النيتروجين
البروفيسور عصام صباح

يقوم معهد البحوث التطبيقية في جمعية الجليل بتنظيم مؤتمر علمي دولي بموضوع "تحولات النيتروجين: التطبيقات والتحديات" في فندق الغولدن كراون، وذلك في تاريخ 22.11.2017.

وسيشارك في المؤتمر علماء وباحثون عالميون من إيطاليا، إسبانيا، ألمانيا وبريطانيا، بالإضافة إلى نخبة من الباحثين والمحاضرين المحليين من معهد التخنيون ومعهد "فولكاني" للدراسات الزراعية ومعهد "نفي ياعر" وكلية "شنيكار" وأيضا باحثون من جمعية الجليل.

ويأتي هذا المؤتمر تتويجا لمشروع البحث التعاوني بين شركة "أغروبكس" في جمعية الجليل ومعهد الأبحاث التطبيقية، وبين بروفيسور كارولس ديزوزتس من معهد التخنيون وبروفيسور علي نجيدات من جامعة "بن غوريون".

وسيتخلل المؤتمر عدة فقرات لبحوث ومحاضرات علمية مختلفة تتعلق بعنصر النيتروجين ومركباته في شتى الحقول، وتتركز أغلبية المحاضرات وورشات العمل عن إبعاد المركبات النيتروجينية السامة في المياه العادمة والتربة الزراعية، من خلال التكنولوجيا الحديثة المتاحة في هذا المجال وإلى التحديات التي تواجه المهندسين والعلماء. كما سيتطرق المؤتمر إلى المستقبل في هذا المجال المهم جدا.

ويشمل المؤتمر تعاونا أكاديميا- صناعيا، حيث تمثل شركة "أغروبكس" الواعدة التابعة لجمعية الجليل وشركة "مكوروت" الرائدة في البلاد في مجال المياه وشركة ETP للهندسة.

وفي هذا السياق، قال مؤسس شركة "أغروبكس" في جمعية الجليل، البروفيسور عصام صباح، إن "هذا المشروع المشترك بيننا وبين معهد التخنيون وجامعة بن غوريون يطمح إلى إيجاد طرق مبتكرة وتطبيقها في الميدان لإبعاد النيتروجين بطرق حديثة مثل الإبعاد اللاهوائي من المياه العادمة".

وأضاف أن "هذا المؤتمر يعتبر بمثابة قفزة نوعية لمعهد البحوث التطبيقية في جمعية الجليل على الصعيد المحلي والعالمي، من حيث التطرق إلى المشاكل العالمية التي لا تقتصر على إقليم أو دولة. وهذا يدل على إصرار جمعية الجليل بأن تكون مركزا فعالا عالميًا ومحليًا أيضا ويجذب ويستقطب العلماء والخريجين للقيادة في مجالات العلمية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018