السعودية: السماح للنساء بالعمل سائقات أجرة

السعودية: السماح للنساء بالعمل  سائقات أجرة
أرشيفية (أ ب)

أعلنت الحكومة السعودية، اليوم الجمعة، عن نيّتها بالسماح للنساء بالعمل في مجال قيادة سيارات الأجرة، مع بداية حزيران/ يونيو القادم، حيث سيتاح قانونيًا في هذا التاريخ للنساء السعوديات، استصدار رخصة قيادة سيارة.

وكانت السعودية قد أعلنت العام الماضي، عن إلغاء الحظر الذي دعمّه علماءها الإسلاميين في السابق، على قيادة النساء للسيارات، سيدخل حيّز التنفيذ في حزيران/ يونيو القادم، كجزء من سياسة "الانفتاح" التي يحاول ولي العهد، محمد بن سلمان، فرضها في بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أقوال مدير الإدارة العامة للمرور بالسعودية، اللواء محمد بن عبد الله البسامي الذي صرّح أنه "اكتملت جميع متطلبات قيادة المرأة للمركبات".

وأشار البسامي، إلى أنه تم الترخيص لخمس مدارس لتعليم المرأة قيادة المركبات في 6 مدن، بينها العاصمة الرياض، ويتم حاليا دراسة عدد من الطلبات لافتتاح مدارس أخرى في مختلف محافظات المملكة.

وذكر أن بعض المدارس المرخصة باشرت في استقبال طلبات المتقدمات وتدريبهن على قيادة المركبات.

وكشف البسامي، أنه يتم العمل على تدريب عدد من العناصر النسائية للمشاركة في الأعمال الميدانية والإدارية بإدارة المرور.

ولفت إلى أن المرأة تشارك حاليا في المهام المرورية الخاصة برصد مخالفات عدم ربط الحزام، واستخدام الهاتف الجوال باليد أثناء القيادة.

وأفاد البسامي، أنه تم تهيئة عدد من المواقع في مختلف مناطق المملكة لاستقبال حاملات رخص القيادة الأجنبية، الراغبات في استبدالها برخص قيادة سعودية.

وفي 26 أيلول/ سبتمبر الماضي، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أمرا يقضي بالسماح للمرأة باستصدار رخصة قيادة سيارة بدءا من حزيران/ يونيو القادم، و"وفق الضوابط الشرعية"، للمرة الأولى في تاريخ المملكة.

وبهذا القرار، خرجت السعودية من وضعية تعتبرها الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.