الحمير تتخلّص من قمامة البشر في العاصمة باماكو

الحمير تتخلّص من قمامة البشر في العاصمة باماكو
(أ ب)

تلعب العربات التي تجرها الحمير ويقودها شبان في العاصمة باماكو، دورا أساسيا في مكافحة مشكلة القمامة التي تتفاقم سريعا في دولة مالي.

ويربط آرونا ديابيتيه البالغ من العمر 19 عاما، قبل فجر كل يوم، حماره بعربة ويبدأ جولاته حيث يمر بمنزل بعد آخر لجمع القمامة، وينقلها إلى محطة محلية لجمع المخلفات مقابل نحو 35 دولارا شهريا.

وقال ديابيتيه "لن أمضي باقي حياتي في جمع القمامة بعربة يجرها حمار، لكن الناس يقدروننا الآن لأننا نساعد في تنظيف منازل باماكو".

وتعد مالي واحدة من أفقر دول العالم، لذلك تجاهد السلطات لتقديم خدمات عامة ملائمة في العاصمة.

وازداد عدد سكان باماكو أكثر من أربعة أضعاف منذ منتصف السبعينيات حتى عام 2009، إذ وصل إلى 1.8 مليون نسمة حسب الإحصاء الرسمي المالي للسكان.

وفاقمت هذه الزيادة السكانية من مشكلة التخلص من القمامة في باماكو، ما دفع مصطفى ديارا الذي يعمل ديابيتيه ضمن فريقه، إلى نشر ثماني عربات تجرها الحمير في منطقته بدلا من عربتين كان يدير العمل بهما قبل عشر سنوات.

وقال ديارا "تتضخم أكوام القمامة حتى أننا نجدها على الطرق، وعندما تمطر يصبح الماء آسنا. ما لم تتوفر عناصر النظافة العامة، سيعرّض ذلك صحتنا للخطر".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018