مُعدلات انتحار الصغار باليابان تصل لأعلى مستوى منذ 30 عاما

مُعدلات انتحار الصغار باليابان تصل لأعلى مستوى منذ 30 عاما
توضيحية (pixabay)

بلغت حالات الانتحار بين صغار السن في اليابان، أعلى مستوى لها منذ 30 عامًا، فقد انتحر 250 طفلا في المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية في المجمل خلال السنة الماضية، بحسب ما أكدت وزارة التعليم اليابانية، اليوم الإثنين. 

ورغم انخفاض أعداد المنتحرين عامة بشكل مُطّرِد خلال الـ15 عاما الماضية في اليابان، إلا أن آخر عام سجّل زيادةً في عدد المُنتحرين، بواقع 5 أطفال انتحروا أكثر من العام السابق، الذي انتحر فيه 245 طفلا، وهذا أعلى معدل منذ عام 1986 عندما انتحر 268 طالبا.

وأظهر مسح أجرته وزارةُ التعليم اليابانية، أن من بين 250 حالة، كانت لدى 33 طفلا مخاوف بشأن مستقبلهم، ويعاني 31 آخرين من مشاكل عائلية، وعشرة تعرضوا لمضايقات، في حين لم تتوفر معلومات عن 140 طفلا.

وقال مسؤول في وزارة التعليم، يُدعى نوريكي كيتازاكي: "لقد استمر عدد حالات الانتحار مرتفعا، وهذه قضية مزعجة ينبغي معالجتها"، مُضيفًا أنه من الصعب تحديد العوامل الكامنة وراء هذه الزيادة.

يُذكرُ أن حالات الانتحار في اليابان، التي يتخرج طلاب المدارس الثانوية فيها عادة في سن 18 عاما، انخفضت في كل الفئات العمرية إلى 21321 حالة في عام 2017، من ذروة بلغت 34427 حالة في عام 2003، وفقا لهيئة الشرطة الوطنية.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019