مصر: خطوبة لطفلين تجدد الجدل حول قوانين زواج الأطفال

مصر: خطوبة لطفلين تجدد الجدل حول قوانين زواج الأطفال
طفلا "كفر الشيخ" المخطوبان (تويتر)

شهدت وسائل التواصل الاجتماعي في مصر تجدّد الجدل حول زواج الأطفال خلال الأيام الأخيرة، بعد انتشار مقاطع فيديو وصور لحفل خطوبة طفلين لم يتجازوز عمرهما 15 عامًا، في إحدى مدن محافظة كفر الشيخ شمال البلاد، يظهر فيها الطفلان القاصران فيما هما يرقصان وسط بهجة من الحضور.

وكتبت مغردة باسم "المصروأمريكية" على "تويتر" متسائلةً: "إيه اللي جرى يا بشر؟ كيف نريد تنشئة جيل سويّ حين يكون الأهل أساسًا غير مؤهلين لهذا؟"

وقال المنسق العام لخط نجدة الطفل التابع للحكومة، صبري عثمان، إنه فور تلقي بلاغ خطبة طفلي كفر الشيخ، وقّع، والد الطفل، أمس الإثنين، على إقرار بأنها مجرد خطوبة، وأنه لن يكون هناك زواج إلا ببلوغ الأطفال السن القانونية وهي 18 عامًا.

وأضاف عثمان، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "صباح اليوم"، بفضائية "dmc" المصرية، أن فكرة الخطوبة مرفوضة، وزواج الأطفال عادة مجتمعية خاطئة ونعمل على التوعية، ولن يحقق ذلك إلا بقانون من البرلمان يجرم زواج الأطفال، وأشار إلى أنه تم تقديم قانون لتجريم زواج الأطفال إلى مجلس النواب منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2017، مطالبًا بسرعة إصدار التشريع لردع هذا الزواج، في ظل عدم فاعلية التوعية.

كذلك فقد استعرض البرنامج تصريحات لأسرة الطفل تتحدث عن أن نجلها يحب الطفلة، ولا يجب الوقوف أم هذا الحب، خاصة وأنه يعمل ويتربح من عمله.

وقالت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، عزة العشماوي، إنه بعد رصد الواقعة، تمّت توعية أسرة الطفلين بمخاطر الزواج المبكر، وتقرر وقف أي إجراء في هذا الزواج لحين بلوغ الطفلين السن القانونية للزواج (18 عامًا)، حتى يكون لديهما الوعي الكامل لتحمل المسؤولية في هذا الشأن.

وتأتي الواقعة بعد أيام من صدور تقرير رسمي من الجهاز المركزي للإحصاء التّابع للحكومة، والذي كشف أن هناك 117 ألف متزوّج/ة ومطلّق/ة ممّن هم دون سن الـ 18 عامًا في مصر من بين 39 مليون شخص من هذه الفئة من العمر؛ إذ لا يُجرم القانون المصري أو يمنع زواج الأطفال، وإنما يحظر توثيقه لمن هم أقل من 18 عامًا، فيما تقر منظمة الصحة العالمية، خطورة زواج الأشخاص أقل من 18 عامًا، وتعتبره اتجارًا بالبشر وانتهاكًا لهم.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة