"التغريبة الفلسطينية" في جامعة تل أبيب

"التغريبة الفلسطينية" في جامعة تل أبيب
من الفعالية في جامعة تل أبيب- الشيخ مونّس

نظمت مساء أمس، الأحد، فعالية ثقافية فلسطينية في جامعة تل أبيب- الشيخ مونّس، استعرضت مشاهد من مسلسل "التغريبة الفلسطينية" وجرى مناقشتها من قبل الطلاب المشتركين، وذلك بمبادرة جفرا- التّجمّع الطّلابيّ في جامعة تل أبيب-الشّيخ مونّس.

وتناولت المشاهد جوانب سياسية واجتماعية مختلفة في السياق الفلسطيني من أحداث تاريخية مفصلية مثل الثورة الفلسطينية عام 1936، النكبة والتهجير عام 1948، النكسة عام 1967، التغييرات في الواقع الاجتماعي إثر النكبة، العلاقة بين الريف، المدينة الفلسطينية والمخيمات، دور المثقف الفلسطيني وغيرها.

وشارك في الفعالية عشرات الطلاب ودار بينهم نقاشات مثرية وجدلية حول محوري السياسة والاجتماع، الذين ناقشوا الظرفين معا، بدءا من الثورة الفلسطينية 1936 وتنظيم المجتمع الفلسطيني بصددها وخلق حاضنة شعبية، مرورا بالنكبة الفلسطينية 1948 وآثار صدمتها على الشعب الفلسطيني، حيث ساوت بين الفلاح والإقطاعي ولم يبق المالك متملكا وبقي الفقير على حاله، حيث لامسنا انصهار الطبقات المختلفة ولم يبق للفلسطيني سوى الخيمة وهوس الاحتلال، مرورا أيضًا بنكسة 1967 والصدمة الأخرى التي حلت بالشعب الفلسطيني.

وقام بتسيير النقاش عضو سكرتارية التجمع الطلابي، عز عودة، حيث أداره بطريقة سلسة، ووجه النقاش للعناوين العريضة التي ميزت كل مقطع بشكل خاص.

وافتتحت سكرتيرة جفر- التجمع الطلابي في الجامعة، علا طه، الفعالية بالقول: "نحن كطلاب عرب فلسطينيين نتعلم في الجامعات الإسرائيلية نعيش في حالة اغتراب يومي في هذه المؤسسات، هدفنا في التجمع الطلابي خلق إطار سياسي يتوجه للطالب العربي الفلسطيني في الجامعة، يشدد على هويته الوطنية ويرى نفسه كجزء من الكل الفلسطيني".

وأشارت إلى أن "الهدف من هذه الفعالية هو خلق نقاش مشترك، في محاولة لفهم الواقع دون أن نغرق فيه، مع النظر إليه بعين نقدية ونتفاعل مع تاريخ شعبنا، وفي الوقت ذاته نتطلع إلى الأمام ونسعى لخلق واقع سياسي مختلف".



"التغريبة الفلسطينية" في جامعة تل أبيب

"التغريبة الفلسطينية" في جامعة تل أبيب

"التغريبة الفلسطينية" في جامعة تل أبيب