أشرف قرطام يقدّم "أدرينالين" بجامعة حيفا

أشرف قرطام يقدّم "أدرينالين" بجامعة حيفا

شارك مئات الطلاب العرب في جامعة حيفا، مساء أمس الأربعاء، في محاضرة لخبير التنميّة البشريّة، أشرف قرطام، لمناسبة فترة الامتحانات وتخّللت عرضًا فنيًّا.

وامتلأت القاعة عن آخرها بالطّلاب، فيما حال أمن الجامعة دون دخول عدد آخر، نظرًا لامتلاء المقاعد.

وخصّص قرطام محاضرته "أدرينالين أكاديميا" لتقديم إرشادات للطلاب حول كيفيّة التعامل مع فترة الامتحانات، التي تبدأ الأسبوع المقبل، منها "النبوءة التي تحقّق ذاتها"، "أي إيمان الطلاب بقدراتهم حتى تصبح واقعًا، وحثّ الطلاب على تبني أهداف كبيرة، لا مجرّد أهداف عاديّة، وأن يتوقوا لأن يكونوا الرّقم واحد دومًا، وعندها يذوّت العقل ذلك".

وأنهى قرطام محاضرته بالحثّ على الشجاعة رغم ما تتطلّبه من أثمان، "لا يمكن أن الطالب ناجحًا دون أي يدفع ثمنًا، دون أن يضحّي بساعات دراسيّة ودون أن يتنازل عن أمور كثيرة لصالح التعب والدراسة".

وحول المحاضرة نفسها، قال قرطام "أروع شيء كمحاضر وكمدرّب، أنا تأتي احتشاد الطلاب والمثقفين للاستماع لمحاضرتك، أجمل شيء كمحاضر أن تعود إلى الجامعة التي تركتها قبل عشرين عامًا، لترى المئات من الناس في انتظارك، وأن ترى شبابًا واعين جدًا يصرّون على نقاشك ومحاورتك في أمور مهمّة، وهذه رسالة بأن تعود إلى المكان الذي خرجته منّه، لتعطي الموجودين فيه".

وأضاف قرطام "بفضل هؤلاء الناس وهذا الجيل الرائع، مجتمعنا ما زال بخير وسيكون أقوى... مشاعري قويّة جدًا وجيّاشة، لم أتوقع هذا الحضور وهذا التفاعل".

وانتهى قرطام إلى القول "خطابنا في التجمع هو ربط القومي باليومي، وما علينا أن نفعله هو أيضًا ربط القومي باليومي والأكاديمي والنجاح... طلاب الجامعات على رأس أولويّاتنا".

في حين قال سكرتير التجمع الطلابي في جامعة حيفا، القيادي بشير صبّاح، إنّ "التحصيل العلمي الأكاديمي حصانة للطلاب ضدّ أي ملاحقة نتيجةً لموقف سياسي من الطلاب، لذلك حرصنا في التجمع الطلاب على أن تركّز محاضرة قرطام على توعية الطلاب لسبل الدراسة الصحيحة، حتى نضمن نجاحًا أكاديميًا".

ولكن، كما نعرف، "لا قيمة فعليّة للنجاح الأكاديمي ضمن المؤسسة الإسرائيليّة، ضمن موقف وطني واضح جدًا، فسنعمل خلال الفصل الدراسي المقبل على تنظيم فعاليّات سياسيّة نشتقّها من معاناتنا اليومية في الأكاديميا والبلاد"، بحسب صبّاح.

وقدّم صبّاح شكرًا خاصًا لقرطام لأنه رفض أن يتقاضى أي أجرٍ مقابل المحاضرة.

وتخلّل اللقاء أمسيةً فنيّة، قدّمت فيها الطالبة نرين فرّان أغنية بيلا تشاو (التي كتب كلماتها مركّز الحركة الطلابية، أنس إلياس)، رافقها الطالب باسل سكس في العزف على البيانو، بينما قدّمت الطالبة وعضو النقابة أنوار شرارة أغنيّة موطني.

كما كرّم التجمع الطلابي عضويه قيس بحّاش وهادي قيّم، على نشاطاتهما المتميّزة خلال وجودهم في نقابة الطلاب، في الدورة الماضية.