يوم الحجاب العالمي... لكسر العدائية تجاه المسلمات

يوم الحجاب العالمي... لكسر العدائية تجاه المسلمات
(فيسبوك)

نادت نساء مسلمات من مدينة نيويورك في أميركا، إلى التضامن ضد العنصرية والإسلاموفوبيا (رهاب الإسلام)، خلال اجتماعهن في إطار "يوم الحجاب العالمي".

وتجمهرت النسوة، يوم أمس الجمعة، أمام مبنى بلدية نيويورك، وأكدت ناشطات مشاركات في الفعالية خلال كلمات ألقينها ضرورة التضامن ضد الإسلاموفوبيا والتمييز والعداء للأجانب.

ورفعت المشاركات لافتات كتبن عليها عبارات "الحجاب رمز صمودنا"، و"الحجاب خصوصيتي".

وقالت مطلقة فعالية يوم الحجاب العالمي نظما خان، ذات الأصول بنغالية،"تعرضت كثيرًا للتمييز خلال حياتي في نيويورك".

وأضافت أنها "لسنوات كنت هدفًا للتمييز الجسدي واللفظي، ولم أرد أن تتعرض شقيقاتي المسلمات لنفس الأمور".

وأوضحت أنها أطلقت الفعالية مع مجموعة من الأشخاص من معتقدات مختلفة بهدف خفض التمييز ضد النساء المسلمات المحجبات.

وقالت إنها تلقت دعمًا من قرابة 90 بلدًا من أجل يوم الحجاب العالمي، مبينًة أنهن بتن هدفًا لخطابات الكراهية بشكل غير مسبوق، خاصة عبر الإنترنت.

وأضافت أن الكراهية وصلت خلال العامين الأخيرين إلى مستويات لا يمكن تصديقها بعكس ما كانت قبل خمسة سنوات.

كما ويحيي العالم، في مطلع شباط/ فبراير من كل عام يوم الحجاب العالمي، عبر ارتدائه من قبل سيدات من مختلف الأديان والدول تضامنا مع مسلمات يتعرضن للتمييز بسببه.

ويشار أن الناشطة خان المقيمة بالولايات المتحدة، هي صاحبة الفكرة التي يتم إحياؤها منذ العام 2013 في أكثر من 140 دولة، وتلقي الضوء في نسخته الحالية على ضرورة تغيير الصور النمطية تجاه الحجاب في الغرب.

وتم تسجيل "يوم الحجاب العالمي" كمنظمة غير ربحية، في العام 2017، وتقول إن مهمتها هي محاربة التمييز ضد السيدات المسلمات من خلال نشر التوعية والتثقيف، حسب موقعها الإلكتروني.

وأعلنت المنظمة شعار العام وهو "كسر الصورة النمطية"، وفي 20 كانون الثاني/ يناير الماضي، وحثت الناشطين، في بيان، على التغريد بهاشتاغ "حرة بحجابي" (Free In Hijab).

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"