طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة تضامنية مع ضحايا مجزرة المسجدين

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة تضامنية مع ضحايا مجزرة المسجدين

نظّم طلاب جامعة حيفا، أمس، الإثنين، وقفة تضامنية مع ذوي ضحايا مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، التي أسفرت عن سقوط 50 ضحيّة وإصابة نحو 50 شخصا آخرين، يوم الجمعة الماضي.

وشارك في الوقفة عدد كبير من طلاب الجامعة في الوقفة، بدعوة من التجمع الطلابي، حدادًا على الضحايا ورفضًا للإرهاب والعنصريّة.

وقال سكرتير التجمّع الطلابي في الجامعة، بشير صبّاح، إن أقلّ ما يمكن أن نفعله هو أن نعرب عن غضبنا تجاه جريمة إرهابية من هذا النوع، اختار الإرهابي فيها ضحاياه عن قصد، وقتلهم فقط لأنهم مسلمون. علينا أن نرفض أن يقتل أي شخص فقط لأنه اختار عقيدته أو خطابه، سواء كان دينيًا أم سياسيًا أم اجتماعيًا.

وأضاف صبّاح "نحن في فلسطين ضحايا مشروع عنصري، ولا يمكن أن نسكت عن أي جريمة عنصريّة تحدث في العالم، مهما كانت بعيدة. موقفنا الأخلاقي يتعلّق بالقضيّة نفسها، لا ببعدها أو بقربها أو بدين أو هويّة أو جنس ضحاياها".