بحرينيون مناهضون للتطبيع يرفضون مشاركة إسرائيليات في مؤتمر ببلدهم

بحرينيون مناهضون للتطبيع يرفضون مشاركة إسرائيليات في مؤتمر ببلدهم
(تويتر)

أعلنت منظمة بحرينية ضد التطبيع مع إسرائيل إدانتها استضافة متحدثين إسرائيليين في مؤتمر سينظم في المنامة حول ريادة الأعمال، من الـ15 حتى الـ18 من نيسان/ أبريل المقبل.

وصرّحت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بتغريدات لها على حسابها في "تويتر" أن "أيادي مسؤولة عن قتل أخوتنا الفلسطينيين لا يرتضي البحريني المتمسك بقضية فلسطين العادلة مشاركتهم على أرضنا".

كما ونشرت الجمعية صورًا للإسرائيليات الثلاث اللواتي كان من المفترض أن يشاركن في المؤتمر، وأرفقوا معها هاشتاغ #البحرين_ترفض_التطبيع، و#لا_لدخول_القتلة_البحرين.

كما وأعادت الجمعية إعادة تغريد إحدى التغردات لشباب مناهضين للتطبيع إذ اعتبروا مشاركة الصهيونيات "تطبيعًا صارخًا مع إسرائيل".

وقال المستخدم باسم سيد العلوي "لن تستطيعوا أن تبدلوا الأسماء ولا الأعداء، الصهاينة محتلون وغاضبون وقتلة ومجرمون، شهد بذلك التاريخ والأرض والسماء، وستبقى البحرين ترفض التطبيع".

وكتب مستخدم تويتر عمر الشهاوي "فوق جريمة التطبيع، تقومون أيضًا بتبني الخطاب الصهيوني. هل الفلسطينيون صاروا الأقلية العرب في إسرائيل؟ هل هناك أي حدود للوقاحة؟".

ولم تعقب السلطات البحرينية على هذه الإدانات ، ويذكر أن المنامة لا تقيم علاقات تطبيعية علنية مع تل أبيب.

ويذكر أن مؤتمر ريادة الأعمال هو مؤتمر عالمي سنوي متخصص، ويعتبر منصة تعرض عليها جميع المبادرات والبرامج العالمية بهدف إنشاء نظام بيئي عالمي موحدة، وهذه هي المرة الأولى التي يعقد بها المؤتمر في البحرين.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019