حيفا: افتتاح العام الدراسي في ظل الأجواء المتوترة

حيفا: افتتاح العام الدراسي في ظل الأجواء المتوترة

رغم الأوضاع الأمنية المتوترة، افتتح العام الدراسي في الجامعات والكليات الإسرائيلية مطلع الأسبوع، وسط مؤشرات تبعث على التفاؤل بسبب ازدياد نسبة الطلاب العرب في المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية على جميع المستويات وفي مختلف الدرجات الأكاديمية.

جامعة حيفا، التي تضم أكبر عدد من الطلاب العرب، يبلغ عددهم نحو 4500 طالبة وطالب عربي، يشكلون نحو 25% من مجمل طلابها، حاولت بالتعاون مع أطراف عدة وأطر طلابية متعددة، تهدئة الأوضاع ومنع مشاحنات أو توترات داخل الحرم الجامعي.

وإلى حد ما، نجحت هذه المحاولات في منع اشتباك أو مواجهة ملموسة بين الطلاب العرب واليهود، كذلك نجحت بتوفير جو آمن بعض الشيء، لكنها لم تستطع منع الخوف والتوتر من التسلل إلى نفوس الطلاب العرب وأهاليهم، فرغم كل المحاولات، تؤثر الأوضاع في البلاد على كل شيء وفي كل مكان.

وبحسب تعبير بعض الطلاب، يبقى احتمال انفلات فرد أو مجموعة صغيرة من قطعان اليمين العنصري واعتدائه على طالب عربي، لأنه عربي فقط، واردا، ويشعر الطلاب بالخوف عند استقلالهم المواصلات العامة من وإلى الجامعة، ويفضلون البقاء بمجموعات واستشارة طلاب عرب من أعوام سابقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018