اختبارات علميّة لمعرفة المهنة المناسبة لشخصيتك... بالمجّان!

اختبارات علميّة لمعرفة المهنة المناسبة لشخصيتك... بالمجّان!
توضيحية (Pixabay)

كثيرًا ما يواجه الطلاب في مرحلة الدراسة الثانوية صعوبات في تحديد موضوع دراستهم، الّذي يؤثّر بشكل كبير على إمكانيات العمل الّتي يمكنهم العمل بها لاحقًا؛ فيما يواجه العديدون بعد العمل بوظيفة ما، شعورًا بالملل من وظيفتهم، أو بأنّها لا تناسب ميولهم، وأنّهم يستمرّون بالعمل فقط من أجل تحصيل الراتب نهاية كل شهر.

لذلك نقدّم هنا 5 اختبارات مهمّة مؤسّسة على مبادئ في علم النّفس، يساعدك في البحث وظيفة ملائمةٍ تمامًا لميولك النفسية و اهتماماتك ومهاراتك وقيمك وشخصيتك، وليس وفقا لمهاراتك وخبراتك المهنية وحدهما.

أوّلًا، اختبار "ميتركس":

وقد خضع له أكثر من 1.5 مليون شخص حول العالم، واستخدمته آلاف المنظمات لموظفيها في مقابلات الراغبين بالعمل لديها، وهو دقيق للغاية على الرغم من أنّه لا يستغرق أكثر من 3 دقائق لإجرائه. وهو مكوّن كم أسئلة قصيرة متعدّدة الاختيارات، لتزودك نتيجة الاختبار بالوظائف المناسبة لك، وبالوظائف المخالفة لطبيعة شخصيتك. جرّب/ي الاختبار في موقع "كارير سايكوميتريك"؛

(Pixabay)

ثانيًا: اختبار "كولوروايز":

يلقى هذا الاختبار اهتماما واسعا في أوروبا ويستخدمه علماء النفس والوكالات الحكومية والجامعات لفحص مرشحيهم منذ خمسينيات القرن الماضي، إذ يعتمد على تحليل اختياراتك بين الألوان المختلفة، استنادا إلى عقود من الأبحاث التي أجراها العلماء على الألوان في جميع أنحاء العالم، وخاصة أبحاث بروفيسور ماكس لوشر، ليقدّم لك 40 وظيفة مدرّجة بحسب الأكثر ملاءمةً لك، لتجربة الاختبار في موقع "كولور وايز"؛

ثالثًا، اختبار "سيميلار مايندز" لوظيفة تلائم نمط حياتك:

يساعد هذا الاختبار على تحديد مهارات جديدة ملائمة لوظائف جديدة يمكنك تجربتها والتوجّه لها، وهي تلائمه للنّمط المفضّل لحياتك، على اعتبار أنّ البحث عن وظيفة يجب ألّا يكون ضمن المهارات المتاحة، بل يجب تطوير نفسك ومن الممكن تعلّم مهارات جديدة للحصول على عمل. يختلف هذا الاختبار عن المتوقع، فهو يسألك عن وظيفتك الحالية ووظيفتك التي تتخيل نفسك بها، وأسئلة عما تشعر وتفكر به، وحتى عن بعض سلوكياتك الحياتية، وردود أفعالك المتوقعة في بعض المواقف.

ووفقًا لإجابتك، يقدّم لك الاختبار احتمالات جديدة للوظيفة المناسبة لشخصيتك ونمط حياتك، لتجربة الاختبار في موقع "سيميلار مايندز"؛

(Pixabay)

رابعًا، اختبار "سوكونا" لتحليل المهارات الاجتماعية:

يعتمد هذا الاختبار على تحليل شخصيتك وقدراتك الخاصة والبيئة التي تعيش بها وحتّى علاقاتك الاجتماعية، للبحث عن أفضل وظيفة تناسب حالتك، مع معلومات مفصلة عنها، من بين ثمانمئة وظيفة تم تحليلها على الاختبار الأكثر موثوقية، عبر موقع "كاريير إكسبلورر"؛

خامسًا، اختبار "ماكس":

وهو الأعقد، ولكن ليس في أسئلته بل بنتائجه، إذ تصل إلى عشرين صفحة من البيانات والرسوم التوضيحية والاقتراحات والتفسيرات بناء على شخصيتك، ويهو يعتمد على تحليل أنواع الشخصيّة، ويقدّم 16 نوعًا من مجموعات الوظائف، ترتبط كل منها بشخصية مختلفة وطبيعة مغايرة،لتجربة الاختبار عبر موقع "بيرسونالتي ماكس".

من المؤكّد أنّ نتائج هذه الاختبارات تظلّ مطروحة للسؤال وليست حاسمةً وقاطعة بشكل نهائي، ولا تعتبر "مطابقة تمامًا" أو "مثاليّة"، ولكنّها بالضرورة تفتح لك أفقًا جديدةً للتفكير بمهن مختلفة وأبعد من المتاح حولك.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية