دراسة صادمة: المرأة ليست أفضل من الرجل بالمهام المتعددة!

دراسة صادمة: المرأة ليست أفضل من الرجل بالمهام المتعددة!
توضيحية (Pixabay)

كشفت دراسة ألمانية حديثة أنّ النّساء لا يؤدّين المهام المتعددة بشكل أفضل من الرّجال، لتفنّد بنتائجها افتراضا واسع الانتشار ونتائج دراساتٍ سابقة بيّنت أنّ النساء أفضل من الرجال في أداء المهام من هذه النّوعية، الّتي تتطلّب تركيزًا في عدّة مهام في آن واحد.

واعتمدت الدّراسة الّتي نشرت في العدد الأخير من مجلّة "بلوس وان" العلميّة، على تجربة خضعت لها 48 امرأة و48 رجلا، أجريت في جامعة "آر دبليو تي إتش" التقنية بمدينة آخن، غربي ألمانيا، والّتي كانت تتعلّق باختبارات على الحروف والأرقام.

وأظهرت النّتائج أنّه في حال طلب من المشاركين أن يؤدّوا مهمّتين في الوقت عينه، فإنّ المشارك أو المشاركة بغض النظر عن الجنس يعملان بالوتيرة نفسها من البطء وعدم الدّقّة.

ونقلت "دويتشه فيله" الألمانية عن رئيسة فريق الباحثين، باتريتسيا هيرش، قولها إنّ من المتعذّر "ثبوت وجود فارق بين الرجل والمرأة في هذه الحالة"، مشيرةً إلى أنّ هناك عدّة دراسات قديمة كانت توصلت إلى نتائج متباينة للغاية، بعضها أفاد بعدم وجود فوارق.

وكتب الباحث المشارك في الدّراسة، لوتس ينكه، وهو أخصائي علم الأعصاب والطب النفسي بجامعة زيوريخ، أنه يفترض أن الفوارق بين الرجال والنساء في أداء المهام المتعددة ضئيلة أو منعدمة، مبيّنًا أنّه "ليس هناك سبب جينيّ يدفعنا لافتراض أن المرأة قد تطوّر عقلها بصورة أفضل قبل 150 ألف عام لتكون أفضل بشكل أساسي من الرجل في أداء المهام المتعددة، فهذا الافتراض غير معقول تماما".

وتابع ينكه معتبرًا أن "تعدد المهام هو الشيء الذي يمكن أن نؤديه نحن البشر بشكل رديء جدًّا"، حيث أشار إلى أنّ العقل البشري مصمم للتركيز على موضوع واحد "وبالتالي فهو مضطر إلى كبح المعلومات غير ذات الصلة بالموضوع من أجل أن يسمح بدخول الأشياء ذات الصلة"، وهذا ما لا يسمح لنا بأداء المهام المتعددة بشكل جيد".