آية مناع: سأنقل تحديات مجتمعنا للمحافل الدولية

آية مناع: سأنقل تحديات مجتمعنا للمحافل الدولية
آية مناع (عرب 48)

قبلت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، طلب الناشطة الاجتماعية آية مناع من قرية مجد الكروم، من أجل تمثيل المجتمع العربي بالداخل الفلسطيني.

ويأتي اختيار مناع من بين مئات الطلبات التي قدمت لتمثيل مختلف الأقليات من شتى أنحاء العالم في المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

وقالت الناشطة الاجتماعية، آية مناع، لـ"عرب 48"، إنني "لطالما حلمت بالوصول إلى المحافل الدولية من أجل إيصال صوتنا كأقلية في هذه البلاد، بعدما أنهيت لقب حقوق الإنسان وإدارة الصراعات في إيطاليا".

وأضافت أنني "تلقيت في الأيام الأخيرة نبأ قبولي بالإضافة إلى 9 أشخاص آخرين ممثلين عن أقليات مختلفة من شتى أنحاء العالم في المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وأنا أرى بذلك فخر بالنسبة لي ومسؤولية كبيرة من أجل التعرف عن كيفية الدفاع عن حقوقنا كأقلية في هذه البلاد، خصوصًا أنه لم يسبق أن كان هناك تمثيل للأقلية الفلسطينية في إسرائيل".

وتابعت أنني "أقوم في الوقت الحالي بترتيب أوراقي من أجل السفر إلى مراكز الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، حيث سأمكث هناك مدة 3 أسابيع من أجل التعريف والتعارف، وعلى الصعيد الشخصي أعتبر ذلك بداية ولن أكتفي بأن تكون هذه حدودي".

وختمت مناع بالقول إنني "أعتبر ذلك فرصة كي يكون تمثيل لمجتمعنا في الأمم المتحدة وحتى نسمع صوتنا للمحافل الدولية من خلال التعريف عن الأقلية وشرح التحديات التي نواجهها مثل أولًا انعدام الأمن والأمان، ثانيا قضية الأرض والمسكن وأخيرا حرية التعبير".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018