السودان: إزالة حكم الإعدام المثير للجدل عن نورا حسين

السودان: إزالة حكم الإعدام المثير للجدل عن نورا حسين
صورة حملة "العدالة لنورا" على مواقع التواصل الاجتماعي

خفضت محكمة سودانية، حكم الشابة نورا حسين (19 عامًا) المتهمة بقتل زوجها المغتصب طعنًا بالسكين، للسجن لمدة خمس سنوات بعد أن كانت محكومة بالإعدام سابقًا مما أثار ضجة عالمية حول قضيتها.

وحُكمت حسين بالإعدام بعد إدانتها بقتل زوجها، الذي كان قد اغتصبها قبل قتلها له، بمساعدة من أفراد عائلته بعد أن استمرت بالرفض المتكرر لمعاشرته جنسيًا بسبب إجبارها على الزواج منه، بحسب ادعاءاتها.

وقال محامي الدفاع عن نورا أن "محكمة الاستئناف ألغت إعدامها وحكمت عليها بالسجن 5 سنوات (...) وتبدأ فترة المحكومية منذ اعتقالها"، حيث أن نوار معتقلة منذ أيار/مايو 2017.

وقال الناشطون في حملة "العدالة لنورا" التي انطلقت عالميًا من أجل إنقاذ نورا من حبل المشنقة، أن أهل نورا قد أجبروها على الزّواج حين كانت بعمر الخامسة عشر، ونجحت بالفرار بعدها والبقاء في بيت قريبةٍ لها لمدّة ثلاث سنوات. وحسبما صرّح محامي الدّفاع عن نورا، فقد خدعها والدها حتى عادت إلى منزله، ثمّ أعادها إلى زوجها قسرًا.

وقالت نورا إن قتلها لزوجها كان دفاعًا عن النفس، حيث أنه عندما أُعيدت "قسرًا" إلى زوجها، حاول الزوج الاقتراب منها إلّا أنها رفضته مجددًا، فقام باستدعاء بعض أقاربه الّذين أمسكوا نورا بينما اغتصبها ، وفي الّليلة التالية حاول اغتصابها مجدّدًا، لكنّها نجحت هذه المرّة في قتله باستخدام سكّين كان يهدّدها بها.

وشغلت قضية نورا الرأي العام المحلي والدولي، وانتقدت الأمم المتحدة ومنظمات دولية معنية بحقوق الإنسان حكم إعدامها، وطالبت بإلغائه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018