ابتداء من اليوم...طلاب المدارس بفرنسا بدون هواتف

ابتداء من اليوم...طلاب المدارس بفرنسا بدون هواتف
توضيحية (Pixabay)

افتتحت المدارس الفرنسية أبوابها اليوم الإثنين بعد انتهاء العطلة الصيفية لكن مع تغيير جذري في طبيعة الدوام المدرسي الذي يقضيه أطفال الابتدائية وحتى مراهقي الإعدادية والثانوية، حيث لن يتمكنوا من اصطحاب هواتفهم النقالة معهم.

وسنت السلطات الفرنسية قانونا جديدا يقطي بمنع استخدام الهواتف النقالة في جميع المدارس إلّا في حالات طارئة أو أخرى خاصة كالأطفال الذين يعانون من إعاقات مُختلفة.

ومر القانون في تموز/يوليو الماضي بعد أن تقدم بالاقتراح رئيس الحكومة إمانويل ماكرون، والذي شمل أيضا منع أجهزة الـ"تابلت" والساعات الذكية.

وطلبت إدارة كل مدرسة من طلابها اليوم، إغلاق هواتفهم أو وضعها في خزانة حتى انتهاء اليوم الدراسي، ويستطيع طلاب المدارس الثانوية أيضا تنفيذ هذا الإجراء، ولكن طواعية .

وقال داعموا القانون إن من شأنه أن يمنع حالات البلطجة باستغلال الهواتف الذكية وسيقلل من حدّة تشتت الأطفال خلال الحصص كما أنه سيحسن مهاراتهم الاجتماعية ويحثهم على النشاط والتقليل من استهلاك منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت وكالة الأنباء  "أ ف ب" أن الاستطلاعات تُشير إلى أن 90% من الأطفال الذين يبلغ سنهم ما بين الثانية عشرة والسابعة عشر في فرنسا، يمتلكون هواتف ذكية، وسن القانون قد يُساعد على الحد من المحتوى العنيف والمواد الإباحية التي قد يتعرضون إليها بسهولة على هذه المنصات.

ويسمح القانون للمعلمين بمصادرة هواتف الطلاب حتى نهاية اليوم في حالات عدم الامتثال.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018