كاتب بريطاني يصف حياة الفلسطينيين في الخليل بأنها جحيم

كاتب بريطاني يصف حياة الفلسطينيين في الخليل بأنها جحيم

وصف الكاتب والصحفي البريطاني، جوهان هاري، اليوم، حياة المواطنين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة بشكلٍ عام، وفي مدينة الخليل في الضفة الغربية بشكلٍ خاص، بأنها أقرب إلى الجحيم، بسبب سياسة القمع والإغلاق التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم.

وقال الكاتب في مقالٍ له في صحيفة "الأندبندنت" البريطانية اليوم: إنه شاهد بأمّ عينه خلال أسبوعين أمضاهما في مدينة الخليل كيف يعيش نحو 130 ألف فلسطيني محاصرين داخل بيوتهم في المدينة لكي ينعم 450 مستوطناً بحريّة التنقّل والعيش الرغيد فيها.

وأكد هاري أن الفلسطينيين يمضون معظم أيام السنة مسجونين داخل بيوتهم، حيث لا تسمح سلطات الاحتلال الإسرائيلي لهم بمغادرتها لأيّ سببٍ، وإذا فعلوا وغامروا بالمغادرة فإنهم غالباً مايتعرّضون لإطلاق النار عليهم من قبل جنود الاحتلال.

ونقل الكاتب عن أحد العاملين في منظمات الإغاثة الدولية في المدينة، تأكيده أن سكّان المدينة يواجهون اضطهاداً مزدوجاً من قبل سلطات الاحتلال، والمستوطنين الذين لا يتورّعون عن توجيه شتّى أنواع الإساءات والشتائم دون رادع أو رقيب.