القدرات العقلية لكبار السن تتأثّر بزيادة دهون البطن

القدرات العقلية لكبار السن تتأثّر بزيادة دهون البطن
(الأناضول)

ترتبطُ زيادة الدهون في منطقة البطن لدى كبار السن، بخطر الإصابة بضعف الإدراك، وانخفاض الوظائف المعرفية، بحسب ما أفادت دراسة حديثة؛ أجراها باحثون بكلية الثالوث في إيرلنديا، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (British Journal of Nutrition) العلمية.

وراجع الفريق بيانات أكثر من 5 آلاف من كبار السن الذين يبلغ متوسط أعمارهم 60 عاما، عبر قياس الدهون في منطقة البطن، وإجراء فحوصات للدماغ، للتوصل إلى نتائج الدراسة.

وقال الباحثون إنهم وجدوا أن زيادة مؤشر كتلة الجسم الذي يفحص العلاقة بين طول ووزن الجسم وتقدير كمية الدهون، وتراكُم الدهون في منطقة البطن، كانت مرتبطة بخفض الوظائف المعرفية وضعف الإدراك لدى كبار السن.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور كونال كننغهام: "رغم معرفتنا السابقة بأن السمنة ترتبط بعواقب صحية سلبية، فإن دراستنا تضيف إلى الأدلة السابقة التي تشير إلى أن السمنة يمكن أن تؤثر على صحة الدماغ، وهذا له آثار كبيرة على الصحة العامة".

وأضاف أن "هذه النتائج لها آثار هامة، حيث من المتوقع أن يزيد الانتشار العالمي للخرف من 24.3 مليونا عام 2001، إلى 81.1 مليونا بحلول 2040".

ويُعدّ مرض الخرف، حالةً شديدةً جدا من تأثر العقل بتقدم العمر، وهو مجموعة من الأمراض التي تُسبب ضمورا في الدماغ، ويُعتبر الزهايمر أحد أشكالها، ويؤدي إلى تدهور متواصل في قدرات التفكير ووظائف الدماغ، وفقدان الذاكرة. ويتطور المرض تدريجيًّا لفقدان القدرة على القيام بالأعمال اليومية، وعلى التواصل مع المحيط، وقد تتدهور الحالة إلى درجة انعدام الأداء الوظيفي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018