هل يسبب سكري الحمل اكتئاب ما بعد الولادة؟

هل يسبب سكري الحمل اكتئاب ما بعد الولادة؟
توضيحية (pixabay)

كشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة فنلندا الشرقية، أنّ إصابة النساء الحوامل بسكّري الحمل ترفع لديهن مخاطر الإصابة بأعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

وارتكز البحث على مراقبة ومتابعة 1066 امرأة حاملًا، وبصحة عقلية ونفسية سليمة ولم يتمّ تشخيص أي مشكلة في الصحة العقلية من قبل. وبيّنت نتائج البحث التي نشرت في مجلة "جورنا أوف أفيكتيف ديسوردرز" أنّ أعراض اكتئاب ما بعد الولادة ظهرت لدى 16% من الأمهات اللاتي تمّ تشخيص إصابتهنّ بسكري الحمل.

في المقابل، لم تظهر أعراض اكتئاب ما بعد الولادة إلّا على 9% من النساء اللاتي لم يعانين من سكري الحمل أثناء حملهنّ، ورجّح الباحثون أن سكري الحمل يتسبب بزيادة الالتهابات التي ترتبط بخطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة الذي يصيب نحو 13% من النساء خلال الأسابيع الـ14 الأولى من الولادة، وفقًا لما ذكرته الدراسة.

وبيّنت الدراسة أنّ اكتئاب الأم قبل وبعد الولادة، له آثار نفسية سلبية على الأبناء، إذ يمكن أن يتسبب بإصابتهم بمشاكل سلوكية، كما يمكن أن يعرقل نموّهم النفسي، فيما ذكرت أبحاث أخرى أن الرضاعة الطبيعية طريقة جيدة للوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة.

وسكري الحمل هو إصابة الحامل بارتفاع فى مستوى السكر بالدم، وإن كانت لا تعاني من السكري بشكل عام وقبل حملها. وتتسبب الإصابة بالمرض بعدم تمثيل السكر الموجود في الدم كما يجب، وبالتالي بارتفاع مستوى السكر في الدم عن مستواه الطبيعي.

وعادة ما يرتبط سكري الحمل بمخاطر صحية خطيرة على الأمهات وأطفالهن، بسبب رفعه لفرص حدوث اضطرابات ارتفاع ضغط الدم للحمل، والحاجة إلى الولادة القيصرية، كما يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني في وقت لاحق من الحياة.

ووفقًا لدراسات سابقة، فإنّ التركيز على تناول الأطعمة الصحية، مثل الخضروات والبقوليات والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، يحد من الإصابة بسكري الحمل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018