5 خصائص لنظام تشغيل "جوجل" الحديث

5 خصائص لنظام تشغيل "جوجل" الحديث
(أ. ب)

كشفت شركة "جوجل"، الثلاثاء الماضي، في أولى أيام فعاليات معرض " جوجل 1/0 2018"، لمؤتمر مطوريها السنوي، عن نظام تشغيل "أندرويد" الحديث باسم "أندرويد بي".

ويُعتبر هذا التطوير الجديد الأهم في نظام تشغيل "أندرويد" منذ سنوات، فبالإضافة إلى الخاصية المثيرة التي أضافها على نظام "التوجيه" عبر الخرائط، تحاول الشركة تغيير طريقة تعاملنا مع هواتفنا الذكية،  وطريقة تعاملها "هي" معنا.

وشمل تطوير نظام التشغيل عدّة خصائص حداثية مثيرة، يتلخص أهمها في خمسة تطويرات جديدة:

الجدول الزمني للتطبيق

وتحسب هذه الخاصية للمستخدم الوقت الذي يمضيه في استخدام كل تطبيق على جهازه، والأهم من ذلك، فهي تمكّن المستخدم من تحديد استخدامه الزمني للتطبيق، فيستطيع الشخص، على سبيل المثال، تحديد نفسه عدّة مرّات في استخدام تطبيق معيّن، لنقل 10 دقائق يوميًا، بعدها يتحوّل لون التطبيق إلى اللون الرمادي، ويمنعك جهاز التشغيل من استخدامه.

الحد من الإخطارات

وتمكّن هذه الخاصية المستخدم من وضع جهازه في حالة "عدم الإزعاج" التي حين يدخلها، لن يصله أي إخطار مهما كان، ويمكن حتى أن يحدث ذلك تلقائيًا عندما يُقلب الهاتف على وجهه على الطاولة.

إيماءات الملاحة

طورّت الشركة نظام "التوجيه" الذي يُستخدم في الملاحة عبر الخريطة، بحيث أصبحت تُظهر إيماءات تمزج بين الكاميرا وتقنية الواقع المعزز، حيث توضع إشارة أسهم على شاشة الجهاز من خلال تشغيل الكاميرا، لإرشاد الناس إلى الأماكن الذين يرغبون بالوصول إليها.

إيماءات التنقل

تسهل هذه الخاصية المستخدم التنقل بين التطبيقات المختلفة على جهازه، حيث تستخدم إيماءات لداخل التطبيق، لتربط ما تريد فعله لتوفير عدد "الضغطات" على الأيقونات المختلفة.

مزدوج "جوجل"

طورّت الشركة نظام تشغيلها إلى درجة يمكن لهاتف المستخدم أن يقوم بأمور حياتية بالنيابة عنه عن طريق الذكاء الصناعي، مثل إجراء الحجوزات وأداء الخدمات المختلفة وفق أوامر مسبقة (محكية) دون تدخل بشري.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018