غوغل تتشارك مع خمس مجموعات اتصالات آسيوية لإطلاق مشروع كابل بحري جديد يجتاز المحيط الهادي

غوغل تتشارك مع خمس مجموعات اتصالات آسيوية لإطلاق مشروع كابل بحري جديد يجتاز المحيط الهادي

أعلنت شركة غوغل الأميركية العملاقة في مجال الانترنت، وخمس مجموعات اتصالات آسيوية أمس الثلاثاء، التوصل إلى اتفاق لبناء كابل جديد تحت البحر بين اليابان والولايات المتحدة برعاية شركة "ان اي سي" اليابانية، على أن يبدأ العمل به في 2016.

ويرمي هذا الكابل بالألياف البصرية الممتد على طول 9 آلاف كلم، إلى الاستجابة للطلب المتنامي في مجال نقل البيانات، على ما أوضح الكونسورسيوم، وتبلغ القيمة الإجمالية للاستثمار حوالى 300 مليون دولار.

والكابل البحري الذي أطلق عليه اسم "فاستر" سيمنح قدرة نقل بسعة 60 تيرابايت في الثانية بحلول الربع الأول من 2016، أي أكبر سعة موجودة على هذه الطريق الطويلة التي تجتاز المحيط الهادئ، بحسب المصدر نفسه.

وبالإضافة إلى غوغل التي اشتركت سابقا في مشاريع مماثلة بينها مد كابل "يونيتي" الذي أعلن عنه سنة 2008، تشارك في هذه العملية شركتا "تشاينا موبايل" و"تشاينا تيليكوم" الصينيتان والماليزية "غلوبال ترانزيت" واليابانية "كاي دي دي اي" والسنغافورية "سينغابور تيليكوم"، أكبر شركة للاتصالات في جنوب شرق آسيا.

وسيربط الكابل السواحل الغربية للولايات المتحدة (لوس انجليس، سان فرانسيسكو، بورتلاند وسياتل) بمدينتي شيكورا وشيما على السواحل الشرقية لليابان. كما سيتم ربطه بالبنى التحتية الموجودة للاتصالات لتوسيع سعتها إلى أبعد من اليابان في اتجاه مناطق أخرى في آسيا.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة