نسيج وشقوق | فؤاد إغباريّة

معرض "نسيج وشقوق" للفنّان فؤاد إغباريّة

 

تُرجع هذه الأعمال صدى طفولة الفنّان إغباريّة وذكرياتها، في حسّ بالحنين إلى المنزل، ويخلق الفنّان في لوحاته، الّتي تأتي على شكل سجّادة الصلاة، مساحة داخليّة مهدّدة، تتوافق ومفهوم فرويد للرغبة والتشرّد، وفي تصوّره للرغبات. يخلق حالة تناقض بين الغرابة والوهم والقسوة والخطر؛ أي أضداد الألفة والراحة والاطمئنان.

إنّ اللوحات الزاخرة بالألوان والتفاصيل تنقل المتلقّين، من ذاكرة زمانيّة مكانيّة إلى أخرى، ومن ارتجاع نفسيّ إلى آخر، حيث نرى تفاصيل مثل الآليّات الّتي تجرف البيوت، أو الطائرات، أو السفن الحربيّة وغيرها، في بحث عن الانسجام بين عناصر العالم.

في هذه الأعمال، يخلق إغباريّة مساحة داخليّة مهدّدة، تتوافق ومفهوم فرويد للرغبة أو "مفهوم بدون منزل".

في تصوّره للرغبات، تنشأ حالة متناقضة: الغريب والوهم والخطير والقاسي، هي الأضداد من الراحة والألفة من المنزل. في هذا اللقاء الجدليّ، يجتمع الجميل مع التهديد، وعندما يخرج الغريب من الوضع الداخليّ يكون مخيفًا.

يجري تعطيل الفصل بين الموضوع والجسم، عندما يصادف تمثيل الحرّيّة والتحرير نقيضه (الجدار، الحدود)، الّذي يوقف حركته إلى الأمام.

 

ننشر في فُسْحَة - ثقافيّة فلسطينيّة بعض أعمال هذا المعرض.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فؤاد إغبارية
الفنان فؤاد إغبارية

 

فؤاد إغبارية فنّان فلسطينيّ من قرية مصمص، وهو أحد أبرز الفنّانين الفلسطينيّين الشباب. تخرّج من كلّيّة الفنون، وحصل على درجة البكالوريوس من "أكاديميّة بيتزاليل" في القدس عام 2004، وشهادة الماجستير من "جامعة حيفا" عام 2014.

 

 

تعليقات Facebook