beehype: أغاني فلسطينيّة ضمن الأبرز في الشّرق الأوسط لعام 2015

أصدرت مجلة beehype  الموسيقيّة، والّتي تضمّ أكثر من 85 صحافيًّا من مجال الموسيقى في العالم، قائمةً بأفضل أغاني الشّرق الأوسط لعام 2015، إلى جانب قوائم لأفضل أغاني مناطق متعدّدةٍ من العالم.  

تضمّ القائمة 34 أغنيةً لموسيقيّين وفرقٍ موسيقيّةٍ من العالم العربيّ؛ تونس، مصر، الجزائر، لبنان، سورية، الأردن، المغرب، السّعوديّة، ومن ضمنها أغانٍ فلسطينيّةٍ، وآخرى من الجولان السّوريّ المحتلّ.

السّبعة وأربعين | مين إنت؟ | إنت مين؟

من ضمن أغاني الفرق الفلسطينيّة كانت أغنية "السّبعة وأربعين، مقدّمة للشّامستيب"، لفرقة "روح 47" المكوّنة من زين النّاس، الفرعي، ولاء سبيت، الجهاز، وهم موسيقيّون من عمّان وحيفا ورام الله وأمريكا، ينتجون الموسيقى في بريطانيا، ويعملون على دمج موسيقى المِجْوِزْ والموسيقى الإلكترونيّة.

كما ضمّت القائمة أغنية "مين إنت؟" لفرقة الرّاب الفلسطينيّة "الدّام"، والمكوّنة من تامر النّفّار، ومحمود جريري، وسهيل النفّار. وتتناول الأغنية الّتي ترافقهم فيها ميساء ضوّ (غناءً)، حرّيّة المرأة العربيّة.

أمّا فرقة "هوا دافي" من الجولان السّوريّ المحتّل، فعُدّت أغنيتها "إنت مين؟" واحدةً من أفضل أغاني 2015 في الشّرق الأوسط، وهي أغنيةٌ من أغاني ألبوم الفرقة الأوّل بعنوان "قصّتنا"، من إنتاج "سامر جرادات للإنتاج"، والّذي صدر العام الماضي.

شخّر القمر | بتّي سهرانة

من إنتاجات "سامر جرادات للإنتاج" لعام 2015، كان أيضًا ألبوم "زهر اللّوز"، لكلّ من تريز سليمان (حيفا) ويزن إبراهيم (مجدل شمس، الجولان السّوري المحتّل)، والّتي عُدّت أغنية "شخّر القمر" فيه، أيضًا، إحدى أبرز الأغاني لعام 2015. ألبوم "زهر اللّوز" تعاونٌ بالكلمة واللّحن ما بين تريز ويزن، إلى جانب عزف كلٍّ من الموسيقيّين؛ رامي نخلة، شادي عويدات، عمرو مداح، هلانة خاطر، حسن نخلة.

ضمن مشروع آخر لتريز سليمان، ألا وهو فرقة "مينا" الفلسطينيّة البرتغاليّة، عُدّت أغنية "بتّي سهرانة" واحدةً من أبرز الأغاني لعام 2015، وهي أولى أغاني الفرقة الّتي صدرت على هيئة فيديو خلال العام الماضي، حيث كانت الفرقة قد أصدرت مؤخّرًا أغنيتها الثّانية بعنوان "آشتاتا"، لتكون جزءًا من الاستعدادات لجولتها الموسيقيّة في فلسطين قريبًا.  تتكوّن "مينا" من خمسة موسيقيّين؛ البرتغاليّون روي فيريرا، هلدر كوستا، أندريه أوليفيرا، المغنّية صوفيا برتغال، والفلسطينيّة تريز سليمان.

جرادات: إنجازٌ صنعته المهنيّة

في حديث خاص لـ "فُسْحَة" مع الموسيقيّ والمنتج الفلسطينيّ سامر جرادات، تطرّق بدايةً إلى حركة الإنتاج الموسيقيّ في فلسطين، وقال: "لم تكن لدينا بيئة إنتاجٍ موسيقيٍّ في فلسطين، ومنذ فترةٍ طويلةٍ، ارتكزت هذه البيئة على الارتجال والمجهودات الشّخصيّة. تجربة ’صابرين‘ على سبيل المثال، عملت ضمن مجهود فريقٍ كاملٍ، إلا أنّ تجارب عديدةً ظهرت في تلك الفترة لم نسمع عنها شيئًا. لدينا مؤسّسةٌ أكاديميّةٌ تنتج موسيقيّين، لكن ليس أكثر من ذلك".

وعن الفكرة الأولى من وراء تأسيس شركة "سامر جرادات للإنتاج"، قال: "أردت إطارًا يصدّر للعالم إنتاجاتٍ بصورةٍ مهنيّةٍ، وهو أمرٌ على تجربةٍ وخبرةٍ نكتسبهما خلال سيرورة العمل، لأن ليس هناك تراكمًا معرفيًّا متينًا نبني عليه".

وحول نتائج مجلّة beehype  الموسيقيّة، تابع جرادات: "هذه النّتائج جزءٌ من إنجازاتٍ جميلةٍ وصلنا إليها خلال فترةٍ زمنيّةٍ قصيرةٍ. ولكلّ موسيقيٍّ دورٌ فيها. الأمر الإضافيّ هو أنّ سقف المعايير الإنتاجيّة ارتفع، سواء على مستوى المضمون الموسيقيّ أو جودة المُنتج وترويجه إلى العالم".
 

*صورة الخبر الرئيسيّة، غلاف ألبوم "شامستيب" لفرقة "روح 47"

تعليقات Facebook