زهرة المدائن | منى ميعاري

 

 

غنّت فيروز "زهرة المدائن" للمرة الأولى إثر احتلال القدس في نكسة عام 1967؛ ورغم أن الاعتقاد السائد هو أن الشاعر اللبناني سعيد عقل هو كاتب كلماتها، إلا أن الحقيقة هي أن الأخوين الرحباني هما مؤلفاها وملحناها.

أدّت منى ميعاري هذه الأغنية في احتفالية إجراء ألف عملية قلب مفتوح للأطفال الفلسطينيين في مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في القدس.

في أدائها هذا دمجت منى ميعاري بين الأغنية الأصلية، وصلاة قدّوس الله (صلاة التقديسات الثلاث)، وهي صلاة طلب للرحمة، تؤدى في القداس الإلهي، أي في صلاة الجنائز والعمّاد، في الكنيسة السريانية والقبطية.

منى ميعاري فنانة فلسطينية شابة من قرية البروة، ولدت في الولايات المتحدة الأمريكية ثم عادت إلى البلاد لتعيش في عكّا. بدأت منى الغناء منذ سنّ الرابعة، وتحترف التصوير الفوتوغرافي.

 

كلمات الأغنية:

عيوننا إليك ترحل كل يوم

تدور في أروقة المعابد

تعانق الكنائس القديمة

وتمسح الحزن عن المساجد

 

لأجلك يا مدينة الصلاة أصلّي

لأجلك يا بهيّة المساكن يا زهرة المدائن

يا قدس يا مدينة الصلاة أصلّي

 

الله أكبر

قدّوس الله

قدّوس القوي

قدّوس الذي لا يموت 

ارحمنا 

 

عيوننا إليك ترحل كل يوم

تدور في أروقة المعابد

تعانق الكنائس القديمة

وتمسح الحزن عن المساجد

 

يا ليلة الإسراء يا درب من مرّوا إلى السماء

عيوننا إليك ترحل كلّ يوم وإنّني أصلّي

 

تعليقات Facebook