استشهاد فلسطينيين وإصابات في قصف الإحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة

استشهاد فلسطينيين وإصابات في قصف الإحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة

وكانت قد أعلنت مصادر طبية فلسطينية، الثلاثاء، ان فلسطينيين إثنين ومصور صحفي بريطاني أصيبوا بجراح جراء قصف صاروخي استهدف مهبط الطائرات الرئاسية بالقرب من مقر الرئاسة بمدينة غزة.

وقالت مصادر امنية فلسطينية أن طائرات حربية اسرائيلية اطلقت ظهر أمس صاروخين تجاه مهبط للطائرات بالقرب من مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة غزة.

وأضافت المصادر أن طائرة حربية اخرى أطلقت صاروخا تجاه منطقة خالية شمال قطاع غزة دون وقوع اصابات.

وأعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن اجهزة الأمن الفلسطينية تلقت تعليمات باخلاء مؤسسات السلطة الفلسطينية الأمنية في أسرع وقت ممكن والانتشار في محيطها.

وكانت مصادر احتلالية هددت في وقت سابق باستهداف كافة مقار الاجهزة الامنية الفلسطينية بعد ان اصبحت تلك الاجهزة تحت سيطرة حكومة حماس.

استشهد فلسطينيان وأصيب 6 آخرون، مساء أمس الثلاثاء، جراء قصف الإحتلال المدفعي على بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وعلم أن الشهيدين هما الشهيد عبد الله دعابسة، والشهيد خالد أبو شماس، وكلاهما من بيت لاهيا.

وقالت مصادر امنية فلسطينية ان المدفعية الاحتلالية المنصوبة على طول الحدود الشمالية لقطاع غزة قصفت بشكل مكثف منازل المواطنين ومناطق زراعية في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع ما ادى الى استشهاد فلسطينيين وإصابة 6 آخرين على الأقل.

وناشد أهالي المنطقة الشمالية الحكومة والسلطة الفلسطينية بالتدخل العاجل من اجل انقاذ حياتهم وحماية أبنائهم من القصف الاسرائيلي المتواصل.

وتقوم طواقم الدفاع المدني باخلاء المنازل التي تتعرض للقصف من سكانها خشية سقوط مزيد من الاصابات والقتلى.

وكانت قد هددت اسرائيل امس الأول، الاثنين، بتنفيذ عملية اطلقت عليها اسم "السهم الجنوبي" في قطاع غزة ردا على اطلاق الصواريخ وقذائف الهاون على المدن والبلدات الإسرائيلية وعقابا لحماس على توليها الحكومة الفلسطينية!


وصف رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية، التصعيد الاسرائيلي في الاراضى الفلسطينية خاصة في قطاع غزة بالخطير.

وقال هنية في تصريحات صحفية" ان التصعيد الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وضد السلطة الفلسطينية وضد الحكومة الفلسطينية مرفوض"، موضحا ان القصف الاسرائيلي الذي استهدف حرما خاصا بالرئيس أبو مازن هو رسالة موجهة للرئيس أبو مازن والحكومة الفلسطينية، بهدف إرباك الوضع الفلسطيني وإرباك الحكومة الفلسطينية والسلطة من أن تنشغل في متابعة الملفات الداخلية وملفاتها السياسية إلى هذا التصعيد الخطير ضد أبناء شعبنا الفلسطيني".

واتهم هنية اسرائيل محاولة انتزاع أوراق سياسية من السلطة والحكومة والشعب الفلسطيني، مؤكدا انه مهما تفعل اسرائيل فلن تنجح إطلاقا في نزع اية أوراق سياسية تمس الحقوق والثوابت الفلسطينية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018