هنية يستنكر جريمة القتل ويعتبرها تهدف إلى عرقلة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية..

هنية يستنكر جريمة القتل ويعتبرها تهدف إلى عرقلة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية..

أعرب رئيس الوزراء عن استنكاره لجريمة القتل التي تعرض لها العميد جاد تايه المسئول في جهاز المخابرات الفلسطينية مع عدد من مرافقيه .

واعتبر إسماعيل هنية في تصريح له أن هذه الجريمة محاولة يائسة لخلط الأوراق، وعرقلة الجهود الرامية إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأشار مصدر في رئاسة الوزراء إلى أن رئيس الوزراء طلب من السيد وزير الداخلية بدء التحقيق فوراً واتخاذ الإجراءات القانونية وملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة .

من جهته قال وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام أن جريمة اغتيال العقيد تايه ومرافقيه لن تمر دون عقاب موضحا انه تم تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات الحادث.

وقال صيام أن مثل هذه العملية التي تودى بحياة الأبرياء لا يمكن السكوت عليها مبينا أنها رسالة خاطئة جاءت في وقت خاطئ ومكان خاطئ .

وأشار إلى أن القتلة أرادوا إيصال أكثر من رسالة في هذه الحادثة خاصة وأنهم استهدفوا الضباط بالقرب من منزل رئيس الوزراء إسماعيل هنية.