خليل الحية يدعو إلى إجراء انتخابات رئاسية ويحذر من اندلاع مواجهات..

خليل الحية يدعو إلى إجراء انتخابات رئاسية ويحذر من اندلاع مواجهات..

دعا خليل الحية القيادي في حركة حماس الى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة اذا كان الرئيس محمود عباس يري في اجرائها خروج من المأزق الحالى الذي تمر به الاراضى الفلسطينية موضحا ان حركته وجميع الفصائل ستدخل هذه الانتخابات .

وقال الحية فى تصريحات خاصة" ان الرئيس ابو مازن فاز فى الانتخابات السابقة لانه لم يكن له منافسا حقيقا والأن اذا اراد ذلك فليذهب الى اجراء انتخابات رئاسية وتدخل حماس بمرشحها للرئاسة ويقول الشعب الفلسطيني كلمته فى هذا الموضوع موضحا ان حماس لا تخاف اطلاقا من اجراء انتخابات رئاسية او تشريعية مبكرة .

واوضح ابو الحية انه فى حال استمرت الضغوط على الشعب الفلسطيني وعلى حركة حماس بهذه الطريقة واتخذت اجراءات من شانها توتير الساحة الفلسطينية فأن احتمال اندلاع مواجهات بينى حركتى فتح وحماس قائم بشكل كبير .

وحمل الحية الرئيس ابو مازن مسؤولية فشل حوارات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية لانه هو من اقفل باب الحوار رافضا الاتهامات التي وجهت لحماس من قبل حركة فتح والرئاسة الفلسطينية بانها لا تريد تشكيل حكومة وحدة وطنية وقال " إن هذا كلام غير صحيح واذا كانت حماس لا تريد ذلك فلماذا اتفقت على محددات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي كان من بينها استبعاد رئيس الوزراء الحالى اسماعيل هنية ورموز كبيرة فى الحكومة القائمة حاليا ولماذا تتنازل حماس عن خمسة عشر وزارة لصالح الفصائل الاخرى والاكتفاء بتسع وزارات فقط

واكد رغبة حماس تشكيل حكومة وحدة مشيرا الى سعي اطراف داخلية وخارجية لم يسمها لاخراج حماس من المشهد السياسي تحت مسميات متعددة " منها حكومة وحدة وطنية " التي تريدها حماس لانقاذ الشعب الفلسطيني واخراجه من حصاره فيما يردها البعض لاخراج حماس من المشهد السياسي .

وشدد الحية على ان حماس لن تتنازل عن تولى الوزارات السيادية في اى حكومة يمكن ان تشكل لانها هي التي تشكل الاغلبية البرلمانية رافضا تسليم هذه الوزارات " المالية والداخلية " لشخصيات مستقلة موضحا ان الهدف من ذلك كله الانقلاب على إرادة الشعب الفلسطيني ليعود رموز اوسلو الي الفساد وواجهة المشهد السياسي الفلسطيني بعد ان لفظهم الشعب عبر صناديق الاقتراع واختار غيرهم .

واتهم الحية حركة فتح بانها تستغل الحصار المفروض على الحركة والتى كانت جزءا منه لاخراج حماس التي جاء بها الشعب الفلسطيني من الحكم .

واوضح ان الخيار الافضل للجميع للخروج من الازمة الراهنة هو استئناف الحوار للوصول الي نتيجة دون وضع الفيتو الفتحاوى لكن اذا اراد الرئيس وحركة فتح ادخال الشعب الفلسطيني فى ازمات جديدة بامكانهم ان يفعلوا ما يشاء ونحن سنقابل ذلك بكل امكانياتنا خاصة وان كانت هذه اجراءات غير قانونية وغير دستورية وتنقلب على إرادة الشعب الفلسطيني .

وطالب الحية الرئيس بعدم الانقلاب على ارادة الشعب والالتزام بما تم الاتفاق عليه والوقوف جنبا الى جنب لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018