الكشف عن نفق حفره المقاومون الفلسطينيون شمال قطاع غزة..

الكشف عن نفق حفره المقاومون الفلسطينيون شمال قطاع غزة..

قال جيش الاحتلال أنه تم الكشف، يوم أمس الثلاثاء، عن نفق، قام الفلسطينيون بحفره، في مزرعة للبندورة شمال قطاع غزة. وادعى الاحتلال أنه جرى التخطيط لوضع مواد متفجرة في النفق لتفجيره من تحت أهداف إسرائيلية، كما يجري فحص أن يكون النفق قد حفر من أجل إدخال مقاومين فلسطينيين.

وبحسب الجيش فإن النفق قد حفر باتجاه الشمال، وتم
الكشف عنه بناء على معلومات استخبارية مسبقة كانت بيد قوات الاحتلال.

وجاء أن النفق كان بداخل مزرعة للبندورة تقع على بعد 700 متر من السياج الحدودي. وعثر أيضاً على مولد كهربائي بالقرب من فتحة النفق، تشير التقديرات إلى أنه تم استخدامه في عمليات الحفر.

ونقل عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها إن النفق المذكور كان معداً لإدخال المواد المتفجرة إلى "إسرائيل" وتفجيرها من تحت أهداف عسكرية أو مدنية، أو ربما يكون معداً لدخول مقاومين فلسطينيين من القطاع إلى "إسرائيل" من تحت السياج الحدودي.

وبحسب تقارير جيش الاحتلال فإن الكشف عن النفق جاء في أعقاب عملية مركبة اشتملت على النشاط الاستخباري للجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك)، بالإضافة إلى العمليات الميدانية.

كما تشير تقديرات قيادة الجنوب العسكرية إلى أن المنظمات الفلسطينية تواصل حفر الأنفاق المختلفة تحت القطاع باتجاه "إسرائيل"، من خلال استخدام معدات تكنولوجية. وأشارت إلى أن الجندي الإسرائيلي الأسير، غلعاد شاليط، قد وقع في الأسر في أعقاب دخول منفذي العملية عن طريق نفق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018