فصائل المقاومة تواصل قصف البلدات الإسرائيلية..

فصائل المقاومة تواصل قصف البلدات الإسرائيلية..

في دليل واضح على رفضها دعوة الرئيس محمود عباس وقف إطلاق الصواريخ على المدن والبلدات الإسرائيلية واصلت فصائل المقاومة الفلسطينية قصفها للمدن والبلدات الإسرائيلية جنوب إسرائيل ردا على الهجمات الإسرائيلية وعمليات التوغل والاجتياح والاغتيال
فقد أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مسؤوليتها عن قصف عسقلان بصاروخ من طراز "قدس" اليوم الجمعة .
واكدت السرايا ان القصف يأتي في إطار الرد المتواصل على العدوان الاسرائيلي بحق أبناء شعبنا في الضفة وقطاع غزة، وتأكيدا على خيار الجهاد والمقاومة حتى تحرير كل فلسطين ".
وكانت كتائب القسام اعلنت مسؤوليتها عن قصف سديروت بصاروخين، واكدت انها اطلقت خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية تسعة عشر صاروخا.
واعلنت القسام ايضا مسؤوليتها عن قصف المدن والمواقع الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة بـ 19 صاروخا من طراز قسام و40 قذيفة هاون.
وقالت الكتائب في بيان لها "أنها قصفت موقع "الاستخبارات العسكري" الإسرائيلي شرق مدينة رفح بصاروخ قسام, كما وقصفت تجمعا للآليات العسكرية الإسرائيلية المتوغلة شرق حي التفاح بـ 28 قذيفة هاون.
كما وتبنت قصف موقع "بئيري" شرق البريج, هذا وقصفت كتائب القسام سديروت بـ 8 صواريخ, وقصفت الكتائب "رعيم" "مفتاحيم" بـ 5 صواريخ.
كما و قصف "نيريم" و"العين الثالثة" و"موقع كيسوفيم" بـ 4 قسام, وتبنت قصف موقع "بوابة المدرسة" العسكري شرق البريج وموقع عسكري شرق دير البلح بـ 12 قذائف هاون.
وقالت كتائب القسام انه منذ وقوع المجزرة الإسرائيلية بحق أفراد الشرطة المقالة بخانيونس قصفت المدن والمواقع الإسرائيلية بـ 52 صاروخ قسام و73 قذيفة هاون منها 25 صاروخ قسام تجاه سديروت.

من جهتها أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية عن تمكنها من قصف بلدة سديروت بصاروخين من طراز ناصر (3 ) اليوم الجمعة
وقالت الألوية ان العدو اعترف بسقوط احد الصاروخين على مصنع في البلدة ووقوع أضرار كبيرة
وأكدت الألوية أن هذه الحملة المباركة " حملة رسائل الجحيم " جاءت رداً على اغتيال الشهيد القائد الشيخ عامر قرموط " أبو الصاعد" و سلسلة الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد أبناء شعبنا في الضفة والقطاع و تأكيدا على أن ذلك لن يفت في عضد المقاومة ولن ينال من ثباتنا على مواصلة نهج المقاومة و الجهاد كسبيل أمثل لتحرير كامل الأرض الفلسطينية المغتصبة من بحرها إلى نهرها .



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018