الشعبية تدين لقاء فياض مع قادة منظمة صهيونية متطرفة..

الشعبية تدين لقاء فياض مع قادة منظمة صهيونية متطرفة..

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لقاء رئيس الوزراء، سلام فياض، مع قيادة منظمة ADL الصهيونية المتطرفة في القدس صفعة في وجه كل طفل فلسطيني يعاني من الاحتلال ومن يدعمه، خاصة وأن هذه المنظمة هي أكثر المنظمات صهيونية عداءً للعرب والشعب الفلسطيني، وتدعو للتطهير العرقي في فلسطين وتحرض الحكومة الأمريكية ضد المؤسسات الفلسطينية.

وقالت الجبهة إن ادعاء فياض بأن لقاءه مع قيادة هذه المنظمة العنصرية جاء تحت ذريعة رفع الحصار وتحويل الأموال المستحقة يعتبر ذرائع غير مقبولة، خاصة وأنه من المعروف أن هذه المنظمة وجناحها الإرهابي كانت وراء قتل ناشط من أصل عربي اسمه أليكس عودة.

ودعت الجبهة الرئيس الفلسطيني أبو مازن واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية للتدخل السريع لإيقاف هذه اللقاءات الضارة، والتي تمس قضيتنا الوطنية وتسيء إلى أبناء شعبنا، الذي يعاني من الاحتلال وجرائمه اليومية.