الجبهة الشعبية: هدف زيارة رايس يوم الأحد الضغط على الجانب الفلسطيني

الجبهة الشعبية: هدف زيارة رايس يوم الأحد الضغط على الجانب الفلسطيني

قالت الجبهه الشعبية لتحرير فلسطين "أن وزيرة الخارجية الامريكية كوندليزا رايس تصل للمنطقة غداً الاثنين، لا لشيء الا للضغط على الطرف الفلسطيني من أجل تقديم المزيد من التنازلات، خدمة للاحتلال الإسرائيلي من جهة، ولتسجيل نجاح للإدارة الأمريكية المغادرة للمسرح السياسي من جهة ثانية، ولو على شكل اتفاق مؤجل التنفيذ" , محذرا من تمرير ما تهدف له رايس واولمرت وليفني وغيرهم. على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه.
وبين نائب الأمين العام للجبهة الشعبية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عبد الرحيم ملوح أن الأولوية الفلسطينية اليوم هي،للاتفاق على استراتيجية عمل فلسطيني، واستعادة الوحدة الوطنية، وإعادة الاعتبار لمؤسساتنا الوطنية الواحدة الموحدة, وليس إدارة عملية علاقات عامة ومفاوضات عبثية مباشرة او غير مباشرة ورهانات مضللة، لا تخدم سوى سياسة الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي.
وطالب كل من تقابلهم رايس من الفلسطينيين، أن يقولوا لها ان الشعب الفلسطيني لا يثق بكم وبسياساتكم، ويرفض تقديم أية تنازلات عن حقوقه الوطنية، لإنجاح انحيازكم للاحتلال الإسرائيلي، وممارساته العدوانية.