مستوطنون في الخليل يعتدون بالضرب على عائلة فلسطينية ومتضامنين أجانب

  مستوطنون في الخليل يعتدون بالضرب على عائلة فلسطينية ومتضامنين أجانب

صورت كاميرا فلسطينية عشرات المستوطنين على رأسهم الفاشي باروخ مارزل يحرقون علما فلسطينيا في ساحة في مدينة الخليل ويهددون: "كل من يرفع هذا العلم سندوس عليه أيضا".

ويأتي ذلك يوما واحدا بعد أن انتشر المئات من قوات الامن الفلسطيني في الخليل في اطار استراتيجية تدعمها اسرائيل والغرب لتعزيز سيطرته على الضفة الغربية المحتلة.

وقال مواطنون فلسطينون أن رجال الشرطة الإسرائيلية الذين تواجدوا في المكان لم يحاولوا منع مارزل من حرق العلم الفلسطيني. في حين يحكم على الفلسطيني الذي يحرق علم إسرائيل بثلاث سنوات سجن.

وتشهد الخليل ومدن الضفة الغربية تصاعدا في عنف واعتداءات المستوطنين ضد الفلسطينيين، وأصبح مشهدا يوميا، وقام مستوطنون مساء أمس برشق عدد من المنازل الفلسطينية بالحجارة.







كل من يرفع العلم سنحرقه


"عن موقع واينت"استمرارا لسلسلة الاعتداءات التي تطال الفلسطينيين؛ قام مستوطنون، الاثنين، باقتحام منزل فلسطيني في مدينة الخليل واعتدوا بالضرب على أصحاب المنزل وعدد من نشطاء السلام والمتضامنين الأجانب الذين تواجدوا في المنزل.

وقال صاحب المنزل إن نحو 15 مستوطنا داهموا المنزل واعتدوا بالضرب على المتواجدين مما أدى إلى إصابة خمسة متضامنين أجانب ووالدته المسنة التي نقلت إلى مستشفى الخليل لتلقي العلاج.

وقال صاحب المنزل: حينما يلقي فلسطيني حجرا صغيرا يهب الجيش والشرطة لاعتقاله، ولكن حينما يثير المستوطنون الشغب ويعتدون علينا بالضرب يوميا، لا يحركون ساكنا".

وقال متضامن أحنبي أن المستوطنين اقتحموا ساحة المنزل بعد أن قاموا بقص السياج المحيط بالمنزل.