الشعبية تجدد المطالبة بتشكيل جبهة مقاومة موحدة

الشعبية تجدد المطالبة بتشكيل جبهة مقاومة موحدة

طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حركتي فتح وحماس بتغليب مصالح الشب الفلسطيني علي المصالح والاجندات الحزبية والعمل مع كافة الفصائل علي انهاء حالة الانقسام في الساحة الفلسطينية وتوحيد صفوف الشعب الفلسطيني لمواجهة الاحتلال ,وذلك رداً علي عملية اغتيال ثلاثة مقاومين من سرايا القدس
خاصة وانها تأتي قبل أيام من بدء جلسات الحوار في القاهرة.

وجدد جميل مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في تصريحات له التأكيد على ضرورة تشكيل جبهة مقاومة موحدة تضم جميع الفصائل تحدد أين ومتى وكيف تقاوم الاحتلال ، انطلاقا من مصالح الشعب الفلسطيني.

ودعا مزهر كافة المقاومين والمقاتلين من كافة الفصائل المقاومة اخذ الحيطة والحذر من عودة مسلسل الاغتيالات التي تمارسها حكومة الاحتلال ، مطالباً قوى المقاومة للتداعي بشكل عاجل لبحث سبل مواجهة جرائم الاححتلال .

وفي الشأن السياسي اعتبر مزهر اللقاءات التي جمعت الرئيس أبو مازن مع نتنياهو في نيويورك لا تخدم سوى حكومة الاحتلال وتجعلها تمعن في القتل والاستمرار في الاستيطان.

وأكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية أن حكومة نتنياهو تستغل العودة إلى المفاوضات مع السلطة الفلسطينية لتجميل صورتها البشعة بعد الحرب الأخيرة على غزة واتهامها بارتكاب جرائم حرب ضد أهلنا في قطاع غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018