تيسير خالد: سلوك السفير خريشة مخجل وعليه سحب طلب التأجيل على الفور

تيسير خالد: سلوك السفير خريشة  مخجل وعليه سحب طلب التأجيل على الفور

دان تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيان وصل عــ48ـرب نسخة منه، سلوك السفير ابراهيم خريشة في اجتماع مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، ودعاه إلى سحب طلب تأجيل بحث تقرير القاضي ريتشارد غولدستون على الفور، وإلى المضي بثبات في إحالة التقرير إلى مجلس الأمن الدولي، والطلب إلى المجلس إحالة التقرير إلى محكمة الجنايات الدولية، لملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين وتقديمهم الى العدالة الدولية، بسبب جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية وجميع الانتهاكات، التي اقترفتها قوات الاحتلال في عدوانها على قطاع غزة نهاية العام الاضي ومطلع هذا العام .

وأضاف البيان أن طلب تأجيل البت بالتقرير خدمة مجانية للسياسية العدوانية لحكومة اسرائيل وإجازة مرور لدولة إسرائيل لممارسة الجرائم ضد الشعب الفلسطيني، والتحضير لعدوان جديد يمكن أن يطال بآثاره المدمرة كلا من لبنان وقطاع غزة الباسل، الأمر الذي يجب أن تنأى بنفسها عنه جميع الاوساط والمرجعيات السياسية الفلسطينية والعربية كذلك، بصرف النظر عن الأسباب والدوافع .

وختم تيسير خالد تصريحه بالتأكيد إنه سبق أن طرح ما جاء في تقرير ريتشارد غولدستون وما يقدمه من شواهد وأدلة وبراهين على ارتكاب اسرائيل لجرائم حرب على الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية، ودعا إلى ضرورة متابعة دعوة مجلس حقوق الانسان ومجلس الأمن الدولي، وحملهما على تحمل مسؤولياتهما في إحالة ملف الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الإنسان في العدوان الإسرائيلي الأخير والمتواصل على قطاع غزة الى محكمة الجنايات الدولية حتى لا تفلت إسرائيل من العدالة الدولية، كما حدث بعد مجزرة صبرا وشاتيلا عام 1982، ومجزرة قانا عام 1969، وغيرها من الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان والتي ترقى الى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية.