"حماس": المبحوح حجز سفره عبر الانترنت... وعائلته تنفي علمها مكان نزوله في دبي

"حماس": المبحوح حجز سفره عبر الانترنت... وعائلته تنفي علمها مكان نزوله في دبي

كشف القيادي في "حماس"، صلاح البردويل، في مؤتمر صحافي غزة، اليوم، أن احدى الثغرات الأمنية في تحركات محمود المبحوح هي حجزه لسفره عبر الأنترنيت والإتصال بأسرته في غزة وأبلاغهم نيته السفر إلى دبي والنزول في فندق "البستان روتانا".

وقال البردويل إن المبحوح اتصل مع عائلته تليفونيا قبل سفره إلى دبي وابلغهم بنيته النزول في فندق معين، مشيرا إلى أن الحجز لعملية سفره تمت عن طريق الانترنت وهذه شكلت ثغرة أمنية في تحركاته.

ونفت اسرة المبحوح في غزة علمها بمكان اقامته، وقال احد افراد اسرته إن المبحوح كان حذرا في تحركاته خشية تعقبه.

وادعت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان مراسلها اجرى اتصالا مع احد اقارب المبحوح في غزة والذي نفى تصريحات البردويل حول علمهم بمكان اقامة المبحوح في دبي.

واعلنت حركة حماس، اليوم، انها ستستغل كل الامكانات القانونية لملاحة قادة جهاز الموساد الاسرائيلي والرد على " المبحوح، داعية المجتمع الدولي لملاحقة القادة الاسرائيليين كـ"مجرمي حرب".

وقال صلاح البردويل المؤتمر الصحافي ان حركته ستسلك طريقين في التعامل مع اغتيال المبحوح "المسلك الاول القانوني حيث سنستغل كل الامكانات القانونية من خلال توكيل محامين وقضاة للوصول الى الجناة ومحاكمتهم، والمسلك الثاني هو الجزاء من جنس العمل، والعدو الصهيوني الذي ارتكب هذه الجريمة لا يمكن باي حال الا ان يتلقى جزاءه".

واضاف البردويل: "اننا نحمل الموساد الصهيوني المسؤولية المباشرة عن جريمة اغتيال المبحوح على ارض عربية وعليه ان يتحمل تبعات جريمته كاملة عاجلا ام اجلا".

ودعا البردويل "المجتمع الدولي لملاحقة قادة الاحتلال كمجرمي حرب ارهابيين يعرضون استقرار الشعوب والدول للخطر والارهاب"، كما دعا الدول الاوروبية "التي شارك عملاء يحملون جوازاتها في الجريمة لموقف جدي لملاحقة المجرمين والارهابيين وملاحقة قادة الموساد الذين انتهكوا حرمة بلادهم للتخطيط ولتنفيذ الجريمة".

كما طالب الدول العربية بـ"التعامل مع هذه القضية بجدية كاملة واتخاذ موقف قوي تجاه انتهاك العدو لحرمة الدم الفلسطيني".

وبعد ان ثمن الجهد "الكبير والقرار الجريء الذي اتخذته شرطة دبي" شدد على اهمية التعاون مع حركته لتبادل المعلومات موضحا ان "لدينا ما ندلي به من معلومات لاستكمال التحقيق".

وتابع البردويل: "نأمل من دولة الامارات ان تتعاون معنا للكشف عن تفاصيل الجريمة". واشار الى انه "لم يثبت ان الجوازات التي استخدمها الموساد مزورة بل حقيقية" مضيفا "هناك تفوق امني لكن لا بد من ان يرد عليه بتفوق اكبر منه امنيا".

واعتبر ان "العدو فشل فشلا ذريعا وانكشفت خيوط اللعبة هو اغتال قائدا وسيظل يراقب متى سياتي الرد" في اشارة الى رد محتمل من حركة حماس. ووصف مقتل المبحوح بانه "عدوان على الامن الدولي" مضيفا "العدو يواجه فضيحة لا تقل عن فضيحته في تقرير غولدستون.

وتابع: "ان استعمال عناصر فلسطينية من حركة فتح هو بهدف تكريس الانقسام الفلسطيني وهو امتداد لعملية التنسيق الامني الاجباري ويهدف الى شق الصف الفلسطيني واضعافه في مواجهة الاحتلال".

وقال البردويل: "رغم ضلوع عدد من الجنسيات الاوروبية وعناصر من حركة فتح الا اننا نعتبرهم كاشحاص عملاء للموساد الصهيوني" مضيفا "صحيح اننا لا نعفيهم من العقاب لكن المسؤول مسؤولية كاملة عن الجريمة هو الموساد".

التصوير الكامل لعملية اغتيال المبحوح | الجزء الأول



إدانة فرنسية من سوريا

إلى ذلك، ندد رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون اليوم بإغتيال المبحوح في دبي ودعا الى معرفة الحقيقة في عملية القتل.

وقال فيون أثناء زيارة لسوريا: "انني لا اعرف كل تفاصيل هذه القضية في دبي. وامل في يلقى الضوء على كل المسؤولين عن هذا الاغتيال." وأضاف أثناء مؤتمر صحافي عقده مع نظيره السوري محمد ناجي عطري: "تندد فرنسا بالاغتيال. الاغتيال ليس وسيلة عمل في العلاقات الدولية". وتابع "جميع الاغتيالات أيا كان مصدرها وأيا كان من أمر بارتكابها يجب التنديد بها".

وقال: "ومثل البريطانيين والالمان طلبنا من السلطات الاسرائيلية تقديم تفسير لانه تم استخدام جواز سفر فرنسي في العملية. نريد ان نعرف حقيقة هذه القضية كاملة".


التصوير الكامل لعملية اغتيال المبحوح | الجزء الثاني




التصوير الكامل لعملية اغتيال المبحوح | الجزء الثالث