البردويل: مصر لم تضف شروطاً للمصالحة

البردويل: مصر لم تضف شروطاً للمصالحة

نفى القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل أن تكون القاهرة قد اشترطت على الحركة الاعتراف بدولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران (يونيو) 1967 وبحل "الدولتين"، وإقرار المبادرة العربية للسلام من أجل تجديد جهودها لإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة الوطنية.

وأكد البردويل، في تصريحاتٍ صحفيةٍ اليوم الأربعاء (7-4) أن حركة "حماس" لم يصل إليها شيءٌ من هذا من المخابرات العامة المصرية التي تمسك بملف المصالحة الفلسطينية وتتابعه عن كثب، وقال: "نحن سمعنا بهذه الشروط والأفكار في وسائل الإعلام، وعندما سألنا المخابرات العامة المصرية التي تعتبر الجهة الوحيدة التي نتعامل معها بشأن المصالحة، نفت أي علاقة بها؛ ولذلك نحن لم تصل إلينا هذه الشروط رسميًّا ولم تبلغنا من الجهات المعنية بملف المصالحة الفلسطينية".

وأشار البردويل إلى أن "حماس" تنظر إلى المصالحة على أنها خيار إستراتيجي هدفه تقوية الصف الفلسطيني في مواجهة الاعتراف بالاحتلال الصهيوني، لا جر الشعب الفلسطيني إلى الاعتراف بالاحتلال، مؤكدًا أن "حركة "حماس" لم تعترف ولن تعترف بـ(إسرائيل)".

وحول الجدل الدائر بشأن ما قيل عن أن الداعية السعودي الدكتور محمد العريفي يعتزم زيارة القدس لتصوير برنامجٍ تلفزيونيٍّ منها؛ قال البردويل: "نحن نحترم الشيخ العريفي ونقدِّر مكانته ونربأ به أن يدخل في هذا الإطار، ونحن نفترض حسن النية، ونعتقد أن قرارًا كهذا ستكون له عواقبه السياسية الوخيمة؛ لذلك نحن نطالبه باسم الأخوة والمصلحة الإسلامية العليا أن يُعيد النظر في قرار زيارته إلى القدس".