الجهاد الاسلامي : أوروبا غير قادرة على كسر الحصار عن غزة

الجهاد الاسلامي : أوروبا غير قادرة على كسر الحصار عن غزة

اعتبرت حركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين" أن أوروبا غير قادرة على اتخاذ موقف حقيقي لكسر الحصار عن غزة، وأن غزةَ ليست بحاجة لتعاطف ودموع.

ورأت الحركة، في تعقيبها على زيارة وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاترين أشتون، أن الحصار على قطاع غزة سياسي، ويجب على الحكومات أن تمتلك إرادة سياسية بمعاقبة الاحتلال وإنهاء الحصار.

وأكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد على ضرورة أن يكون دور الاتحاد الأوروبي أكثر مواجهة للصلف الاسرائيلي، معرباً عن أمله أن تكون زيارة أشتون ايجابية ولصالح القضية الفلسطينية، كما تمنى أن تكون الزيارة مختلفة عن الزيارة السابقة لآشتون لغزة، وتحقق خيراً للشعب الفلسطيني، وتشكل علاقات متينة أكثر إنصافاً مع مظلومية غزة.

وحول رفض أشتون لقاء الفصائل الوطنية بغزة، اعتبر حبيب أن ذلك يدل على الانحياز الأوروبي لسياسة اسرائيل، مؤكداً أن أشتون إذا كانت معنية بالوقوف على حجم المعاناة فعليها أن تلتقي بالفصائل الوطنية.

وكانت أشتون قد وصلت إلى قطاع غزة الاحد عبر معبر بيت حانون، في الزيارة الثانية خلال أربعة أشهر.