استشهاد فلسطينيين بنيران الاحتلال في الضفة الغربية..

استشهاد فلسطينيين بنيران الاحتلال في الضفة الغربية..

اعلنت مصادر فلسطينية اليوم، الخميس، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اغتالت ظهر اليوم أحد نشطاء كتائب عز شهداء الاقصى في مخيم عين بيت الماء غرب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وذكرت مصادر طبية في مستشفى رفيديا التي نقل إليها الشهيد أن ستة إصابات وصلت إلى المستشفى إحداها طفلة وصفت جراحها بالخطيرة بينما وصفت جراح فتاة ورجل مسن وشاب آخر بالمتوسطة.

وقال شهود عيان "إن وحدات إسرائيلية خاصة كانت تتخفى في حافلتين من نوع مرسيدس أطلقت الرصاص بكثافة على الناشط محمد رماحة ( 25 عاما) المطارد منذ أربع سنوات، أثناء تواجده في محيط مخيم العين، مما أدى إلى استشهاده على الفور.

وذكر الشهود إن أكثر من 20 آلية إحتلالية توغلت عن طريق حاجز بيت ايبا لإخراج الوحدات الخاصة، كما تجمهر مئات المواطنين في مكان جريمة الاغتيال.

الى ذلك اعلنت مصادر طبية فلسطينية الخميس ان فلسطينيا توفي متاثرا بجراح أصيب صباح اليوم في قرية كفر الديك بمدينة سلفيت بالضفة الغربية جراء اطلاق النار عليه من قبل القوات الإسرائيلية.

وقالت المصادر أن وهيب الديك (27 عاماً)، توفي متأثراً بجراحه، جراء إصابته برصاص القوات الاسرائيلية التي اقتحمت القرية صباحا، موضحة أن الشاب أصيب اصابات خطيرة توفي على اثرها.

وكان فلسطينيا يدعي حمدي صدقي الرجبي استشهد امس بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال النار على حاجز قلنديا شمال غرب القدس.

وفي غزة، أكدت مصادر طبية بمشفى دار الشفاء استشهاد الشاب علاء مكاوي (21عاماً) من سكان حي الشيخ رضوان، برصاص الاحتلال في محيط معبر (المنطار/كارني) شرق المدينة .

ويعتبر المواطن مكاوي اول شهيد يسقط برصاص قوات الاحتلال بقطاع غزة منذ إعلان التهدئة.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018