استشهاد فلسطيني وإصابة اثنين في حي الزيتون في غزة وارتفاع عدد الشهداء إلى 8 منذ فجر اليوم في قطاع غزة..

استشهاد فلسطيني وإصابة اثنين في حي الزيتون في غزة وارتفاع عدد الشهداء إلى 8 منذ فجر اليوم في قطاع غزة..

استشهد سبعة فلسطينيين وأصيب عشرة آخرين بجراح مختلفة فجر اليوم، السبت، في قصف صاروخي نفذته طائرات إحتلالية تجاه منازل الفلسطينيين في منطقة عزبة عبد ربه شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الطائرات الإسرائيلية أطلقت عدة صواريخ على المنازل في عزبة عبد ربه خلال عملية توغل لهذه البلدة، ما أدى إلى استشهاد سبعة وإصابة عشرة آخرين.

وأضافت المصادر أن الطائرات الإسرائيلية أطلقت خمسة صواريخ على الأقل تجاه مجموعة من عناصر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، خلال تصديهم لعملية التوغل التي نفذتها آليات عسكرية اسرائيلة في البلدة المذكورة.

وقالت المصادر الطبية إن الشهداء هم رامي أبو راشد (18 عاما) وصخر أبو جبل (18عاما) وأحمد أبو العيش (20 عاما) وعواد العطاونة ومحمد شقورة، وإثنان آخران لم تعرف هويتهما بعد.

وأضافت المصادر أن جثث الشهداء وصلت مقطعة إلى أشلاء جراء الاستهداف المباشر، في حين وصفت جراح المصابين العشرة بأنها ما بين متوسطة وخطيرة.

وقال شهود عيان إن عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية توغلت وسط إطلاق نار كثيف وقصف مدفعي وغطاء جوى من المروحيات الإسرائيلية في عزبة عبد ربه، فيما يبدو انه تمهيد لعملية عسكرية واسعة هناك.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية أن المقاومين الفلسطينيين أطلقوا صاروخ كتف على إحدى الجرافات العسكرية، فردت قوات الإحتلال بالقصف البري والجوي..

كما جاء أن وزير الأمن عمير بيرتس وجه تعليماته إلى جيش الإحتلال بزيادة العمليات في شمال قطاع غزة وجنوبه، بذريعة وقف إطلاق صواريخ القسام.

إلى ذلك انسحبت الآليات العسكرية الإسرائيلية، فجر السبت، من بلدة الفراحين شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، بعد عملية عسكرية استمرت يومين أسفرت عن استشهاد تسعة فلسطينيين على الأقل وإصابة عشرين آخرين.

وعلى الصعيد ذاته، قصفت طائرات حربية إسرائيلية من طراز اف 16 منزلا يعود لحمدي العشي، أحد نشطاء كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في منطقة حي السلام، جنوب رفح بالقرب من الشريط الحدودي.

وقال شهود عيان إن الطائرات الحربية قصفت منزل المواطن العشي المكون من ثلاث طوابق وساوته بالأرض ودمرته بالكامل، وأدى القصف إلى وقوع أضرار في المنازل المجاورة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.
أعلنت مصادر طبية فلسطينية السبت عن استشهاد فلسطيني وإصابة اثنين آخرين بجراح حينما أطلقت مروحية إسرائيلية صاروخين على الأقل تجاه سيارة كانت تسير في حي الزيتون شرق مدينة غزة.

وقال شهود عيان ان طائرة مروحية أطلقت عدة صواريخ استهدفت سيارة كانت تقل ناشطين من كتيبة المجاهدين إحدى التشكيلات العسكرية التابعة لحركة فتح ما أدى إلى مقتل احد الأشخاص وتدمير السيارة بشكل كامل .
واوضحت المصادر الطبية ان الشهيد هو رجائى اللبان 22 عاما من سكان حي الزيتون وقد وصل الى المشفى أشلاء متفحمة فيما وصفت جراح المصابين الآخرين بانها طفيفة.

وفور عملية الاغتيال توعدت كتيبة المجاهدين بالرد الفورى والسريع على عملية الاغتيال التي طالت احد عناصرها فى مدينة غزة .

وكثفت اسرائيل خلال الثمانى واربعين ساعة الماضية عملياتها العسكرية في مناطق متفرقة في قطاع غزة ما ادى حسب المصادر الطبية الى استشهاد عشرين فلسطينا واصابة العشرات

وهددت اسرائيل بتنفيذ عمليات عسكرية واسعة في قطاع غزة لمنع اطلاق الصواريخ على المدن والبلدات الاسرائيلية وفى محاولة لاطلاق سراح الجندي جلعاد شاليت .

وتوقعت مصادر امنية فلسطينية ان تشهد الايام المقبلة تصعيدا اسرائيليا نوعيا فى حجم العمليات العسكرية خاصة مع الاعلان عن قرب شن هجوم واسع على القطاع .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018