الرنتيسي: حماس اعلنت الهدنة دون الرجوع لاحد وستنهي الهدنة ايضا دون الرجوع لاحد

الرنتيسي: حماس اعلنت الهدنة دون الرجوع لاحد وستنهي الهدنة ايضا دون الرجوع لاحد

اكدت حركتا حماس والجهاد الاسلامي انهما كانتا تتوقعان فشل الاجتماع الذي عقد في معبر بيت حانون - ايريز والذي كان مخصصا لمناقشة موضوع الاسرى والمعتقلين في السجون الاسرائيلية .

وجددت الحركتان تاكيدهما ان ملف الاسرى والمعتقلين الفلسطينين في السجون الاسرائيلية سيكون السبب الرئيسي في تفجير الهدنة الفلسطينية مؤكدتان على ان اسرائيل ترتكب خرقا واضحا للهدنة الفلسطينية من خلا تعنتها في الافراج عن كافة الاسرى والمعتقلين .

واوضحت الحركتان ان المسالة لا تتعلق باطلاق سراح اسرى من حركتي حماس والجهاد الاسلامي بل تتعلق باطلاق سراح كافة المعتقلين الفلسطينين والعرب من داخل المعتقلات الاسرائيلية .

واعلنت مصادر اسرائيلة رسمية صباح اليوم ان اسرائيل ترفض اطلاق سراح اي من معتقلين حركتي الجهاد الاسلامي وحماس .

ونقلت مراسلتنا في غزة / الفت حداد عن محمد الهندي احد قيادي حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة ان حركته كانت تتوقع فشل الاجتماع الذي عقد امس مشيرا الى ان اسرائيل ستستخدم ملف الاسرى للمساومة والابتزاز ..

ودعا الهندى الى توقف اى لقاءات بين الجانب الفلسطينى والجانب الاسرائيلى موضحا ان ملف الاسرى والمعتقلين هو الملف الذى سيفجر الهدنة التى اعلنتها الفصائل الفلسطينية ...مشددا على ان اسرائيل تسعى لتفجير الهدنة من خلال استغلالها لملف الاسرى موضحا ان اسرائيل ربما تلجا الى اطلاق سراح عدد من الاسرى كبادرة حسن نية وذلك قبيل مغادرة شارون الى واشنطن من اجل اياهم العالم ان هناك تقدما يحرز على صعيد المفاوضات بين الجانبين .

من جانبه قال عبد العزيز الرنتيسى احد قيادى حركة المقاومة الاسلامية حماس " ان الصهاينة لم يفرجوا عن الاسرى الفلسطينين كما طالبت الحركة فى مبادرتها واشترطت ان يكون الافراج عن كافة الاسرى والمعتقلين الفلسطينين والعرب"

وقال ان ما تتحدث عنه اسرائيل من اطلاق سراح اعداد من الاسرى هم من الاسرى الاداريين وهم من العمال ممكن لا يحملون تصاريح عمل تخولهم للعمل داخل اسرائيل وممكن تحتجزهم اسرائيل من اهالى الشهداء الفلسطينيين".

وحول اذا ماكانت زيارة رئيس الوزراء الفلسطينى محمود عباس ابو مازن الى واشنطن فى الخامس والشعرين من الشهر الحالى ستؤدى الى نتائج ايجابية على صعيد ملف الاسرى والمعتقلين قال الرنتيسى انه لا يتوقع ان توقم اسرائيل باطلاق سراح اى من المعتقلين الفلسطينين فى اعقاب هذا اللقاء واضاف " لا اتوقع اى انفراج فى ملف الاسرى والمعتقلين ..مشيرا الى ان اطلاق سراح اى اسرى فى اعقاب هذا اللقاء سيسوق على انه نتيجة لهذا اللقاء الا انه لن تكون هناك افراجات فعلية عن الاسرى والمعتقلين كما تطالب الفصائل الفلسطينية . واضاف ان حركته اعلنت مبادرتها وهدنتها لمدة ثلاثة شهور دون الرجوع لاحد وستنهى الهدنة ايضا دون الرجوع لاحد .