حماس تعلن انتهاء "الهدنة" ردا على اغتيال اسماعيل ابو شنب والسلطة تحمل اسرائيل كامل المسؤولية

حماس تعلن انتهاء "الهدنة" ردا على اغتيال اسماعيل ابو شنب والسلطة تحمل اسرائيل كامل المسؤولية

قالت السلطة الفلسطينية في بيان رسمي صدر اليوم ردا على جريمة اغتيال اسماعيل ابو شنب احد قادة حركة " حماس " ان هذه الجرائم والاغتيالات لن تخدم تحقيق الأمن والسلام، بل ستؤدي إلى التصعيد والتفجير".واضافت " هذه الجريمة هي عملية اغتيال دنيئة بحق المهندس أبو شنب وأبناء شعبنا الفلسطيني"...

من جهته، أدان المجلس التشريعي، عملية الاغتيال التي استهدفت ابوشنب واثنين من مرافقيه، في غزة..مؤكدا على ان " هذه العملية هي بمثابة تصعيد خطير للأوضاع والعودة بها إلى دائرة العنف، و" خاصة أن القيادة الفلسطينية قد اتخذت قرارات هامة للتهدئة وضبط الأوضاع الداخلية" اوضح بيان صدر اليوم عن التشريعي محملا " الحكومة الإسرائيلية المسؤولية كاملة عن التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عن عملية الاغتيال".

ودعا المجلس القوى والفصائل الفلسطينية إلى ضبط النفس وعدم الانجراف وراء مخطط التصعيد والتهرب الإسرائيلي، والتمسك بالوحدة الوطنية، على أرضية احترام القانون ووحدة السلطة الوطنية الفلسطينية، واحترام التزاماتها انطلاقاً من المصلحة الوطنية العليا، وحفاظاً على الحقوق الوطنية المشروعة في مقدمتها حق العودة وتقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وكانت حركة حماس قد اعلنت عن انتهاء الهدنة ابتداء من اليوم مهددة برد مؤلم في كل زمان ومكان ردا على قيام مروحيات اسرائيلية من طراز "اباتشي" باطلاق ثلاثة صواريخ اصابت سيارة ابو شنب مباشرة، ودمرتها بالكامل في شارع الثلاثيني، قرب مكاتب الجامعة الاسلامية في مدينة غزة مسفرة عن استشهاد ثلاثة من ركاب السيارة، بينهم ابو شنب ، اما الشهيدين الاخرين فهما مؤمن بارود وهاني العماريط.
واكد اسماعيل هنية احد قيادي حركة المقاومة الاسلامية حماس اعلان حماس عن وقفها للهدنة فى اعقاب اغتيال اسماعيل ابو شنب احد قياديها واثنين من مرافقيه ظهر اليوم فى مدينة غزة

واكد اسماعيل هنية احد قادة حماس معقبا على اغتيال ابو شنب على انه " اذا كان العدو الصهيوني يتصور ان اغتيال قائد من قيادات حماس يمكن ان يغتال حماس او يغتال المقاومة او يغتال الانتفاضة فهو واهم"

واضاف" ان اغتيال القادة هو حياة جديدة لحركة حماس للمقاومة والانتفاضة والايام القادمة ستثبت ان اغتيال القائد الشهيد اسماعيل ابو شنب هى روح جديدة تسرى فى هذا الشعب وهذه الامة" .

وقال " اذا اراد ابو مازن ان يستمر بهذا النهج الذى يطالب به بوقف الانتفاضة فعليه ان يغادر موقعه ".


وتأتي هذه الجريمة تنفيذا لقرار الحكومة الاسرائيلية الذي كانت قد اتخذته الليلة الماضية، والقاضي " باستئناف سياسة الاغتيالات و محاربة حركتي حماس والجهاد الاسلامي وقيادتهما بلا هوادة" ...زاعمة انه يأتي في اعقاب عملية القدس الاستشهادية، التي اسفرت عن مقتل 20 اسرائيليا واصابة عشرات اخرين بجروح...