سرايا القدس: عملية اغتيال قادة سرايا القدس في جنين لن تمر دون رد..

سرايا القدس: عملية اغتيال قادة سرايا القدس في جنين لن تمر دون رد..

قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن عملية اغتيال قادة سرايا القدس في جنين، صباح اليوم، لهي دليل واضح على عدم احترام الاحتلال للتهدئة التي منحتها الفصائل الفلسطينية لاسرائيل مقابل وقف عدوانه الهمجي بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد ابو احمد الناطق باسم سرايا القدس على أن السرايا لن تقف مكتوفة الأيدي أمام عمليات الاغتيال بحق مجاهديها وكافة مجاهدي أبناء شعبنا، وأن الرد على جريمة اغتيال قادة السرايا في جنين لن تمر دون رد رادع وفي عمق الكيان الصهيوني. مضيفاً أنه لا مكان للتهدئة في قاموس الانتقام وأن كافة خيارات الرد مفتوحة أمام مجاهدي أبناء شعبنا بما فيها عمليات إطلاق صواريخ من قطاع غزة وتنفيذ عمليات استشهادية.

ودعا "أبو أحمد" كافة الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية لترك الخلافات الداخلية جانباً والعودة مجدداً إلى مربع المقاومة في ظل استمرار الاحتلال الصهيوني بخرقه للتهدئة الهشة، محذراً كافة المعنيين من تحميل سرايا القدس مسؤولية أي رد تقوم به السرايا خلال الساعات المقبلة رداً على خروقات الاحتلال والتي بلغت خلال منذ بداية التهدئة ما يزيد عن 457 خرقا .

وفى تطور لاحق اعلنت سرايا القدس قصفت بلدة سديروت بصاروخين مطورين من طراز قدس متوسط المدى رداً أولياً على استشهاد أبطال ملحمة اليوم في جنين الشهيد :/صلاح صوافطة و الشهيد:/ حسام العيسة
وقالت سرايا القدس في بيان لها ان هذه العملية رداً طبيعياً على جرائم العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني ، و الخرق بالرد و الصاع بصاعين و الرعب زيادة.

وطالبت السرايا في ذات البيان كافة المسلحين في قطاع غزة من حركتي حماس و فتح ومن الأجهزة الأمنية و التنفيذية ، الحفاظ على الدم الفلسطيني ونقول لهم أن الدم الفلسطيني الفلسطيني حرام و نقول لهم كلمة الدكتور فتحي الشقاقي :"الوحدة واجب شرعي ، فإما أن نتوحد ، أو يقتلنا العدو فرداً فرداُ

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018