شهيد برصاص الاحتلال وآخر متأثرا بجراح أصيب بها قبل يومين..

شهيد برصاص الاحتلال وآخر متأثرا بجراح أصيب بها قبل يومين..

استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال، صباح اليوم، وآخر متأثرا بجراح أصيب بها أمس، وأعلنت فصائل المقاومة عن إصابة ثلاثة فلسطينيين بجراح في اشتباكات اندلعت مساء أمس برصاص قوات الاحتلال شرق خانيونس.

وقد أعلنت الطواقم الطبية الفلسطينية ظهر اليوم الخميس العثور على جثمان الشهيد سالم احمد ابو سعدة 27 عاماً مصاباً بعدة رصاصات أطلقها جنود الاحتلال عليه قرب معبر المنطار "كارني" شرق مدينة غزة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أعلنت صباح اليوم أنها أصابت مواطنا فلسطينيا عندما أطلقت صوبه النار بالقرب من الحدود الشرقية للقطاع .

إلى ذلك اعلنت مصادر طبية فلسطينية ان ثلاثة مقاومين من عناصر سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي وكتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس اصيبوا مساء الاربعاء برصاص القوات الاسرائيلية في شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة.

وقال شهود عيان ان اشتباكا مسلحا وقع بين عناصر من حركتي حماس والجهاد الاسلامي مع "قوة اسرائيلية خاصة شرق خان يونس ما ادى الى اصابة ثلاثة من
المقاومين".

من جهة اخرى أعلنت مصادر طبية فلسطينية مساء الاربعاء ان فلسطينيا توفى متأثر بجراحه التي اصيب بها يوم أمس الاربعاء في توغل لقوات اسرائيلية خاصة شرق بلدة خزاعة بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

من جهة اخرى اعلنت و كتائب عز الدين القسام انها اطلقت نيران رشاشاتها " الخفيفة والمتوسطة" وخمس قذائف هاون " عيار 80 ملم" باتجاه القوة المتوغلة.

كما اعلنت الوية الناصر صلاح الدين انها اطلقت قذيفة أر.بي.جي تجاه القوة الخاصة والتي كانت تتحصن بالقرب من أحد المنازل شرق عبسان الكبيرة الواقعة شرق مدينة خان يونس وذلك في تمام العاشرة والنصف من مساء امس.

وأعلنت كتائب المقاومة الوطنية ان مجموعة مسلحة اشتبكت مع قوة إسرائيلية خاصة أثناء تسللها إلى منطقة الفراحين شرق خان يونس وقد استهدف المجموعة الوحدة الإسرائيلية بالرشاشات الخفيفة والقنابل اليدوية




هذا وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ظهر اليوم الخميس مسؤوليتها عن إطلاق قذيفة هاون تجاه تجمع لجنود الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وقالت السرايا إن إحدى مجموعاتها تمكنت من رصد تجمع لجنود الاحتلال قبل أن يقوم المجاهدون بإطلاق قذيفة هاون تجاه الجنود، مؤكدة وقوع إصابات مباشرة في صفوف القوات الإسرائيلية .

من جهة اخرى ذكرت إذاعة صوت إسرائيل بأن جيش الاحتلال أعلن حالة التأهب القصوى في كيبوتس نتيف هعسرا المحاذي لقطاع غزة من الجهة الشمالية الغربية، وذلك خشية من تسلل مقاومين فلسطينيين إلى القرية.

وقالت الإذاعة إن الجيش الإسرائيلي أوعز إلى سكان نتيف هعسرا بملازمة منازلهم، فيما هرعت إلى المكان قوات كبيرة من الجيش

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية